Accessibility links

logo-print

وزارة الدفاع تدرس إجراءات "رادعة" ضد مالكي أسلحة كاتمة للصوت


قال المتحدث باسم وزارة الدفاع اللواء محمد العسكري إن الأجهزة الأمنية في البلاد بصدد دراسة إجراءات رادعة بحق من يملك أسلحة كاتمة للصوت، وذلك عقب اتهامه لجماعات مسلحة باستخدام تلك الأسلحة لتنفيذ عمليات اغتيال.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن العسكري قوله إن جماعة أنصار السنة المتشددة بدأت تعتمد على عمليات الاغتيال لإثارة الفتن والنعرات الطائفية بين العراقيين، خصوصا أنها باتت تعاني صعوبات جمة في مجال تجنيد عناصر انتحارية.

وأضاف العسكري أن أنصار السنة تمارس أنشطتها المسلحة في بغداد وديالى والموصل وتكريت وكركوك، وأنها تسعى لإثبات وجودها على الرغم من تعرضها لضربات قوية في الأشهر الماضية.

وكان مرصد الحقوق والحريات الدستورية قد قال في تقرير نشر أمس إن عدد ضحايا الاغتيالات بمسدسات كاتمة للصوت خلال العام الجاري بلغ 636، مسجلا ارتفاعا ملحوظا بالمقارنة مع عدد ضحايا الاغتيالات خلال العامين الماضيين.
XS
SM
MD
LG