Accessibility links

logo-print

انسحاب الوفد الأميركي ووفود غربية أثناء إلقاء الرئيس الإيراني كلمته في الأمم المتحدة


انسحب الوفد الأميركي ووفود غربية أثناء إلقاء الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الخميس عندما قال إن مؤامرة أميركية كانت وراء هجمات 11 سبتمبر/ أيلول.

وخرج مسؤولان أميركيان كانا يشاهدان الخطاب تبعتهما على الفور الوفود الغربية.

وقال أحمدي نجاد إنه توجد نظرية يؤمن بها العديد من الناس بأن جهات في الحكومة الأميركية كانت وراء هجمات 11 سبتمبر على الولايات المتحدة والتي قتل فيها نحو 3000 شخص.

هذا وقد انتقد المتحدث باسم البعثة الأميركية لدى المنظمة الدولية مارك كورنبلاو بشدة ما جاء في كلمة نجاد قائلاً إنها ادعاءات مثيرة للاشمئزاز. وأشار إلى أنه وبدلاً من أن يعبر نجاد في كلمته عن تطلعات الشعب الإيراني، اختار بدلا من ذلك إطلاق نظريات مؤامرة وتصريحاتِ معادية للسامية.

وخلال الكلمة انتقد نجاد بشدة الحرب في العراق وأفغانستان. كما تطرق إلى الدعوة التي وجهتها مجموعة دينية متشددة في الولايات المتحدة لإحراق القرآن واصفا إياها بأنها من عمل الشيطان، على حد تعبيره.
XS
SM
MD
LG