Accessibility links

logo-print

المتمردون التشاديون يقولون إن السودان يريد التخلص منهم


قال مسؤول في تحالف المتمردين التشاديين الخميس إن السودان يريد التخلص من المتمردين التشاديين على أرضه في إطار تحسين علاقاته مع تشاد وتوقع حصول عمليات ترحيل إلى نجامينا، وفقا لما نقلته عن لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال مهدي علي محمد، الأمين العام للتحالف الوطني من أجل التغيير الديموقراطي الذي يضم أربع حركات في اتصال أجري معه من ليبرفيل: "بالتواطؤ مع الحكومة التشادية، يريد السودان إبعادنا ويريد ترحيل البعض منا إلى تشاد".

وأضاف: "حسب معلوماتنا، سيتم ترحيل 30 شخصا مباشرة إلى نجامينا بطلب من الرئيس التشادي إدريس ديبي نفسه وسيتم إبعاد الباقي وطردهم من السودان" ولكنه لم يقدم أية أرقام.

وأشار إلى أن المتمردين التشاديين في السودان يتعرضون "منذ شهرين وثلاثة أشهر" من جانب المسؤولين السودانيين "لعمليات ترغيب بهدف نزع أسلحتهم".

وأوضح: "إنها خطوات ملموسة جدا، فقد التقوا قاعدتنا في دارفور غرب السودان على الحدود مع تشاد وبحثوا مع مقاتلينا" عملية نزع أسلحتهم.

ومنذ يناير/كانون الثاني بدأ السودان وتشاد عملية تطبيع علاقاتهما بعد خمس سنوات من الحروب بين الحركات المتمردة. وترجم هذا التحسن بزيارات تاريخية لقادة البلدين. وتعبيرا عن حسن النية، أقدم كل بلد مؤخرا على ترحيل قادة الحركات المسلحة المعادية للبلد الآخر.
XS
SM
MD
LG