Accessibility links

logo-print

أوباما يعقد قمة حول الوضع في السودان والاستفتاء لتقرير مصير جنوبه


يعقد الرئيس باراك أوباما اليوم الجمعة في نيويورك قمة خاصة لدراسة الوضع في السودان قبل تنظيم الاستفتاء حول تقرير المصير في جنوب البلاد المقرر في يناير/كانون الثاني.

ومن المنتظر أن يشارك في هذه القمة رؤساء كل من رواندا وإثيوبيا وكينيا وأوغندا والغابون ونائبا الرئيس السوداني ورئيس الوزراء الهولندي ونائب رئيس الوزراء البريطاني ووزراء خارجية فرنسا وألمانيا والنرويج والهند ومصر والبرازيل واليابان وكندا.

وكان أوباما قد أعلن أنه سيوجه رسالة قوية حول ضرورة تنظيم الاستفتاء في يناير/كانون الثاني 2011 في موعده المحدد.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية فيليب كراولي أن أهمية الاجتماع هي تشجيع الشمال والجنوب على العمل معا بشكل بناء.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر دبلوماسي غربي لم تسمه أن الموضوع السوداني يستدعي إدارة حقيقية من المجتمع الدولي والدول المجاورة وخصوصا في الأشهر الثلاثة المتبقية.

فيما قال دبلوماسي آخر للوكالة إن جنوب السودان لا يزال أقل ديموقراطية، وأقل تأهيلا أيضا ليصبح دولة من بقية أنحاء البلاد.

على صعيد آخر، دعت منظمة العفو الدولية في بيان لها الخميس السلطات السودانية إلى وقف مضايقة وترهيب الصحافيين قبل تنظيم الاستفتاء على مصير الجنوب.

وبحسب المنظمة، فإن أجهزة الأمن تراقب الصحافة بشكل صارم في كافة أرجاء شمال البلاد.

تجدر الإشارة إلى أن الاستفتاء حول استقلال جنوب السودان هو العنصر الرئيسي في اتفاق السلام الشامل الذي وضع في عام 2005 حدا لـ21 عاما من الحرب الأهلية بين جنوب وشمال السودان.
XS
SM
MD
LG