Accessibility links

logo-print

عباس: مفاوضات السلام مع إسرائيل ستتوقف إذا استؤنف الاستيطان الإسرائيلي


أكد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مساء الخميس أن مفاوضات السلام مع إسرائيل ستتوقف إذا استؤنف الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية عند انتهاء العمل بقرار إسرائيل تجميده يوم الأحد المقبل.

وقال عباس خلال لقاء في نيويورك مع ممثلي الجالية الفلسطينية في الولايات المتحدة "قلنا لإسرائيل وللإدارة الأميركية أن المفاوضات لن تستمر إذا لم يوقف الاستيطان".

وأضاف عباس "أن نهاية فترة التجميد تصادف يوم السادس والعشرين من الشهر الجاري وإذا كان الجواب الإسرائيلي غير ايجابي باستمرار تجميد الاستيطان فنحن سنوقف المفاوضات وسنكون آسفين لضياع الفرصة".

انفتاح إسرائيلي للاتفاق

وفي تطور جديد، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول إسرائيلي وصفته بالرفيع قوله إن إسرائيل مستعدة للتوصل إلى تسوية حول حل وسط بشأن تمديد تجميد أعمال الاستيطان في الضفة الغربية، دون أن يكون هذا الحل شاملا.

وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو يبذل جهودا من أجل التوصل لاتفاق حول هذا الأمر يرضي جميع الأطراف قبل نهاية التجميد الأحد المقبل.

وهذه هي المرة الأولى التي ينقل فيها عن مسؤول إسرائيلي استعدادا للتوصل لاتفاق حول وقف الأعمال الاستيطانية.

استعدادات المستوطنين

في المقابل، ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية اليوم الجمعة أن آلافا من المستوطنين بصدد بناء عدد ضخم من المنازل الخفيفة سابقة التجهيز في مواقع تم تحديدها من قبل.

وذكرت الصحيفة أنه تم إعداد أكثر من 2000 من هذه المنازل سيكون من السهل بناؤها باستخدام مواد خفيفة في اليوم الذي ينتهي فيه الحظر الذي استمر تسعة أشهر.

من ناحية أخرى، اتهم قادة المستوطنين الرئيس أوباما بالتدخل غير المقبول في الشؤون الإسرائيلية الداخلية، منددين بدعوته خلال خطابه في الأمم المتحدة إسرائيل تمديد تجميد الاستيطان.

ونقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية عن زعماء المستوطنين دعوتهم لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بعدم الاستجابة للضغوط الأميركية وتعهدوا بالبدء بشكل فوري في البناء في الضفة الغربية. ورصدت الصحيفة في مستهل تغطيتها استعدادات المستوطنين للبدء في بناء المستوطنات فور انتهاء التجميد.

واشنطن تدعو إلى تمديد القرار

وكان الرئيس أوباما قد دعا في خطابه إسرائيل إلى تمديد تجميد الاستيطان في الضفة الغربية الذي سينتهي العمل به الأحد المقبل، مشددا على انه أسهم في تحسين أجواء المحادثات.

وقال "ندرك أننا سنمر باختبارات على طول الطريق وهناك اختبار واحد يقترب بسرعة. وقف الاستيطان الإسرائيلي أحدث تغييرا على أرض الواقع وحسّن المناخ لإجراء المحادثات. وموقفنا بشأن هذه المسألة معروف جدا. نعتقد أنه ينبغي تمديد قرار التجميد، وأن المحادثات يجب أن تتواصل، والوقت الآن مناسب لكي يساعد الطرفان بعضهما بعضا من اجل التغلب على هذه العقبة".
XS
SM
MD
LG