Accessibility links

logo-print

واشنطن تطالب بإجراء استفتاء استقلال جنوب السودان في موعده المحدد والسودان يقول إنه سيقبل بنتيجته


في اجتماع خاص عُقد على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة الجمعة، شدد الرئيس باراك أوباما على ضرورة إجراء الاستفتاء حول مصير جنوب السودان في موعده، محذرا من أن مصير الملايين في ذلك البلد، على المحك.

وأكد أوباما أن ما يحدث في السودان أمر مهم يستدعي انتباه المنطقة والعالم اجمع. كما دعا المجتمع الدولي لمساعدة الطرفين على إجراء الاستفتاء في موعده المقرر مطلع العام المقبل.

وأعرب أوباما عن مخاوفه من التأخير في الاستعدادات لإجراء الاستفتاء، داعيا الشماليين والجنوبيين إلى التحلي بالشجاعة اللازمة لإنجاز ما تبقى من ترتيبات.

ويعكس الاجتماع قلق المجتمع الدولي من احتمال عودة السودان إلى أتون الحرب في ظل الخلافات القائمة بين الشمال والجنوب بشأن استفتائيْ الجنوب ومنطقة ابيي الغنية بالنفط، فيما لم يتبق على إجرائهما سوى ثلاثة أشهر.

السودان سيقبل نتيجة الاستفتاء

هذا فيما أعلن نائب الرئيس السوداني علي عثمان طه أن حكومة بلاده ستوافق على نتيجة الاستفتاء حول مصير الجنوب، المقرر في يناير/ كانون ثاني المقبل.

وقال في اجتماع خاص عُقد على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة إن وحدة السودان تبقى أولوية لكنه أقر في ذات الوقت بحق الجنوبيين في الاختيار ما بين الوحدة مع الشمال، أو الانفصال. لكنه دعا إلى تخفيف العقوبات الدولية المفروضة على السودان.

كما أدان مذكرة الاعتقال الدولية الصادرة ضد الرئيس عمر البشير بتهمة ارتكاب جرائم في إقليم دارفور.

XS
SM
MD
LG