Accessibility links

logo-print

القاعدة تتبنى مسؤولية تفجيرين وقعا الأسبوع الماضي في بغداد


تبنى ما يسمى بتنظيم القاعدة في دولة العراق الإسلامية مسؤولية التفجيرين اللذين وقعا في بغداد الأسبوع الماضي وأسفرا عن مقتل 31 شخصا على الأقل.

وقال التنظيم في بيان نشر على موقع إلكتروني إن الهجومين استهدفا وزارة الأمن القومي ومخزنا لبيع أجهزة الهاتف النقال في حي المنصور غرب بغداد واصفا هذا المخزن بأنه يستخدم من قبل الحكومة لملاحقة من وصفهم البيان بالمجاهدين والتجسس عليهم.

وكانت السلطات العراقية اعتقلت في الـ19 من هذا الشهر شخصا على الأقل للاشتباه بضلوعه في التفجيرين.

XS
SM
MD
LG