Accessibility links

logo-print

المجموعة العربية تفشل بتمرير قرار يدعو إسرائيل للانضمام لمعاهدة حظر الانتشار النووي


فشلت المجموعة العربية في الوكالة الدولية للطاقة الذرية من تمرير قرار يدعو إسرائيل للانضمام إلى معاهدة الانتشار النووي أسوة بدول المنطقة.

واعتبر رئيس المجموعة العربية في المؤتمر السفير السوداني محمد حسن أمين أن ما حصل داخل الوكالة يتعارض مع سعيها لإيجاد منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل في منطقة الشرق الأوسط ويكرس تهرب بعض الدول وعلى رأسها إسرائيل من الانضمام إلى معاهدة عدم الانتشار النووي.

أما الدول الغربية فقد بررت وقوفها في وجه هذا القرار رغم جهود الحد من التسلح النووي في العالم، باعتبار أن طرح مثل هذا المشروع وفي هذا الوقت بالذات من شأنه أن يعرقل جهود إقناع إسرائيل بالمشاركة في مؤتمر إقليمي يعقد عام 2012 لإخلاء الشرق الأوسط من السلاح النووي.

من ناحية أخرى، حثت الولايات المتحدة الدول الأعضاء على التصويت ضد القرار وهو قرار غير ملزم.

وقالت إنه قد يعطل جهودا أوسع نطاقا لحظر مثل هذه الأسلحة في الشرق الأوسط كما أنه يبعث برسالة سلبية إلى عملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية التي استؤنفت مؤخراً.

وفي هذا الصدد، قال مندوب الولايات المتحدة إلى الوكالة غلن ديفيس إن "التصويت كان متقارباً جداً، لم ينتصر فيه أحد. لا يمكن أن نقول إن هناك خاسرون حقيقيون في هذا التصويت. المهم في كل ما حصل هنا أننا حافظنا على فرص تقدم مسيرة السلام في المنطقة. وقد حافظنا على فرصة أن ذلك السلام حينما يتحقق، فإننا سنرى ما نريد أن نراه وهو عالم خال من أسلحة الدمار الشامل، وليس الشرق الأوسط فقط".

وكانت إسرائيل على لسان وزير خارجيتها أفغيدور ليبرمان قد أكدت أن نتيجة التصويت انتصار مهم للموقف الأخلاقي في وجه التطرف والرياء، حسب تعبيره.

يذكر أن 46 دولة أيدت القرار الذي رفضته 51 دولة فيما امتنعت 23 دولة عن التصويت الذي تم خلال اجتماع الجمعية العامة للوكالة الدولية للطاقة الذرية التي تضم 151 دولة.

XS
SM
MD
LG