Accessibility links

شورد تلتقي أحمدي نجاد في نيويورك وتطالبه بإطلاق سراح زميليها المعتقلين في إيران


التقت الأميركية سارة شورد التي كانت محتجزة في إيران وأفرج عنها مؤخرا، أمس بالرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد في نيويورك.

وخلال اللقاء الذي تم على هامش مشاركة نجاد في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، دعت شورد الرئيس الإيراني إلى الإفراج عن زميليها المعتقلين في طهران منذ أكثر من عام.

وقالت شورد "هذا الاجتماع شكّل بادرة طبية وكان لقاءا جيدا. لقد انتظرت طويلا فرصة لقاء الرئيس أحمدي نجاد، وكنت أتمنى هذا الأمر خلال فترة احتجازي، لذا كان الشعور جيدا بأن أتمكن من أن أطلعه على قصتي بشكل مباشر. ولذا أنا شاكرة جدا وأتمنى أن يحقق هذا الأمر تغييرا في وضع شان بوير وجوش فتال".

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن شورد قولها إنها تريد أن تشكر الرئيس أحمدي نجاد لإعطائها ووالدتها نورا فرصة لقائه.

وكانت السلطات الإيرانية قد أطلقت سراح شورد (32 عاما) الأسبوع الماضي.

واعتقلت شورد مع صديقيها بوير وفتال في 31 يوليو/تموز 2009 بعد أن عبروا الحدود مع العراق. وقد اتهمتهم السلطات الإيرانية بالتجسس ودخول البلاد بطريقة غير مشروعة.

وأكدت شورد الخميس لشبكة ABC الإخبارية أن صديقيها ليسا جاسوسين.

وقالت "لا نريد أن نؤذي الشعب الإيراني ولم نكن ننوي عبور الحدود. لكن لم يكن هناك علامات".

ودعت إلى إطلاق سراحها.

XS
SM
MD
LG