Accessibility links

فيلتمان يؤكد سعي واشنطن من أجل السلام بين إسرائيل وسوريا ويدعو لتخفيف التوتر في لبنان


أكد مساعد وزيرة الخارجية لشؤون الشرق الأوسط جيفري فيلتمان أن الولايات المتحدة تريد العمل من اجل السلام بين إسرائيل وسوريا، معتبرا أنه عنصر لسلام شامل في المنطقة.

وقال فيلتمان "نريد الوصول إلى سلام شامل ومن المهم حتما أن تكون سوريا جزءا من هذه العملية".

وأشار إلى أن المحادثات المقررة في 27 سبتمبر/أيلول في نيويورك بين وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون ونظيرها السوري وليد المعلم تندرج في هذا الإطار.

وأوضح "لدينا العديد من الخلافات مع سوريا والتي لن تختفي بين ليلة وضحاها، لكن نحن مدركون أنه من مصلحتنا إدخال السوريين والإسرائيليين في عملية سلام تؤدي إلى سلام شامل".

واشنطن تدعم المحكمة الدولية الخاصة بلبنان

من ناحية أخرى، دعا فيلتمان إلى تخفيف التوتر في لبنان وذلك على خلفية الأزمة السياسية حول المحكمة الدولية الخاصة بلبنان والمكلفة التحقيق في قضية اغتيال رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق رفيق الحريري.

وقال فيلتمان إن من مصلحة العديد من أصدقاء لبنان في المنطقة وعلى الصعيد الدولي المساعدة على تخفيف التوتر والمساعدة على خلق مناخ من شأنه أن يتيح للبنانيين اتخاذ قرارات باسم لبنان.

وأكد أن الولايات المتحدة وعلى غرار العديد من الدول تدعم المحكمة الدولية من اجل لبنان مشيرا إلى أن المحكمة الدولية من اجل لبنان لا يمكن أن تكون مسيّسة.

وأوضح "نحن لا نعلم حول ماذا تحقق المحكمة الدولية من اجل لبنان. نحن لا نعلم متى سيصدر عنها أي إعلان كان"، مؤكدا أن ذلك يشكل عمل المحكمة الدولية من اجل لبنان.

وتصاعد التوتر السياسي في لبنان بسبب الضغوط المتزايدة التي يمارسها حزب الله وحلفاؤه ضد المحكمة الدولية من اجل لبنان التي أنشئت عام 2007 بقرار من مجلس الأمن الدولي والمكلفة التحقيق في اغتيال الحريري.

XS
SM
MD
LG