Accessibility links

logo-print

السلطات اليمنية تعلن عن استعادة السيطرة على الحوطة ونازحون يشككون في استعادتها


أعلنت السلطات اليمنية إنها استعادت الجمعة السيطرة على منطقة الحوطة في محافظة شبوة جنوب شرق البلاد، حيث تحصن مئات من العناصر المسلحة من تنظيم القاعدة منذ أسبوع.

وقال مسؤول في أجهزة الأمن أن "الجيش يسيطر بشكل كامل على الحوطة واقام فيها ثلاثة حواجز عسكرية ويطوق جبلا يشرف على المدينة فر الارهابيون إليه".

وأضاف هذا المسؤول الذي طلب عدم كشف هويته، أن القوات الحكومية دخلت المدينة الجمعة بعد معارك "جرح فيها عسكري وتضرر منزلان".

وكان ناطق باسم وزارة الداخلية اليمنية أعلن في تصريحات نقلتها وسائل الإعلام الرسمية، أن "الأجهزة الأمنية تقوم حاليا بملاحقة العناصر الإرهابية التي فرت إلى الجبال المحيطة" بالمدينة.

وكان مسؤول محلي ذكر ان ما بين 80 و 100 مقاتل يعتقد أنهم أعضاء في القاعدة يتحصنون في الحوطة والمناطق الجبلية المحيطة بها.

وأوضح المصدر الأمني أن الأجهزة الأمنية "ألقت خلال الأيام القليلة الماضية القبض على عدد من عناصر تنظيم القاعدة واستسلم عدد منهم بعد إحكام الحصار عليهم داخل المدينة والتحقيق جار معهم".

وأكد صالح عرم احد النازحين عن الحوطة أن بعض النازحين بدأوا العودة إلى مدينتهم. وقال "أنا الآن على مشارف مدينة الحوطة مع أسرتي وفي طريقي إلي منزلي في الجهة الغربية من المدينة".

وأضاف عرم الذي كان يتحدث في اتصال هاتفي من عدن الذي يأمل في الوصول إلى منزله مع زوجته وأولاده الستة "لا يزال الخوف يراودني كثيرا".

وأكد عرم أن "كل ما أتمناه هو عدم عودة المواجهات وخلو المدينة من عناصر القاعدة وكذلك من قوات الجيش فنحن نريد أن نعيش بسلام وأمان".

البعض يشكك في استعادة الحوطة

وشكك نازحون في الرواية المتعلقة بملابسات استعادة السلطات للحوطة.

وقال شيخ قبلي في الحوطة إن "ما حدث مسرحية هزيلة لا ندري ما هو هدفها".

وأوضح انه "منذ أسبوع نعيش خارج ديارنا وتم تشريد آلاف الأسر جراء المواجهات مع القاعدة كما تدعي السلطة ثم ينتهي الأمر بدخول قوات الجيش بدون حدوث مواجهات أو مقاومة من قبل مسلحي القاعدة".

وتابع "استغرب من حديث السلطات الرسمية بان المسلحين فروا إلي الجبال أو إلى جهة غير معلومة وكيف خرجوا".

وأكد يسلم باجنوب نائب مسؤول السلطة المحلية في مدينة الحوطة "نحن الآن بصدد تسليم النازحين منازلهم بعد أن خضعت لعملية تفتيش من قبل قوات الجيش والتأكد من خلوها من أي عناصر او مواد متفجرة".

وجاء الإعلان عن استعادة السلطات سيطرتها على الحوطة بينما كان يعقد في نيويورك اجتماع للدول المانحة لليمن أو "أصدقاء اليمن".

وفي نهاية اجتماع الدول المانحة حذر وزير التنمية الدولية البريطاني الان دانكان من أن اليمن أفقر بلد في العالم العربي، سيشكل "خطرا كبيرا" إذا لم يمنع العالم انهياره.

هجوم على حافلة مخابرات يمنية

وقد أعلنت مصادر أمنية في اليمن أن 10 من عناصر المخابرات اليمنية جرحوا السبت عندما أطلق مسلحان النار على حافلتهم في وسط صنعاء، في اول هجومٍ داخل العاصمة اليمنية منذ محاولة الاعتداء على السفير البريطاني في ابريل/ نيسان الماضي.

وقال مصدر في أجهزة الأمن اليمنية طالبا عدم كشف هويته ان "مجهوليْن مسلحيْن هاجما حافلة للأمن السياسي - المخابرات في وسط صنعاء مما أدى إلى جرح 10 من عناصر" الجهاز الأمني.

وهو أول هجوم داخل العاصمة اليمنية منذ محاولة الاعتداء على السفير البريطاني في ابريل/نيسان الماضي.
XS
SM
MD
LG