Accessibility links

وزير سوداني يقول إن الجنوبيين سيفقدون حق المواطنة في الشمال فيما لو قرروا الانفصال


قال وزير الإعلام السوداني كمال محمد عبيد إن السودانيين في الجنوب سيفقدون الحق في أن يكونوا مواطنين في الشمال إذا ما جاءت نتيجة التصويت فئ الاستفتاء مؤيدة لانفصال الجنوب. وقد زادت هذه التصريحات مخاوف السودانيين الجنوبيين الذين يعيشون في مستوطنات في الشمال.

ويقول مراقبون إن المخاوف تزداد الآن من أن يؤدى استقلال الجنوب إلى تحول أكثر من مليون ونصف جنوبي يعيشون في مختلف أنحاء السودان إلى لاجئين وهو ما عززه تصريح وزير الإعلام الذي قال إن الجنوبيين في الشمال لن يتمتعوا بحقوق المواطنة إذا ما انفصل الجنوب.

مطالبة لإجراء الاستفتاء في موعده

وأعرب أنصار للاستفتاء في جنوب السودان السبت عن أملهم في مواصلة المجتمع الدولي ضغوطه لإجراء الاستحقاق في موعده المقرر في التاسع من يناير/كانون الثاني 2011، أملا في ترجمة النوايا الدولية المعلنة في هذا الاتجاه إلى أفعال.

ودعا الرئيس باراك أوباما والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون خلال قمة خصصت للبحث في هذا الموضوع الجمعة إلى إجراء الاستفتاء في أجواء هادئة وفي الموعد المقرر.

ويتوقع مراقبون عدة أن يفضي الاستفتاء إلى تقسيم السودان بين الشمال ذو الغالبية المسلمة، والجنوب الذي تقطنه غالبية مسيحية.

ويعتبر هذا الاستفتاء احد البنود الأساسية التي تضمنها اتفاق السلام الشامل الذي وضع في العام 2005 حدا لعقدين من حرب أهلية أسفرت عن سقوط مليوني قتيل.

وبالتزامن مع هذا التصويت، فإن سكان منطقة ابيه المتنازع عليها على الحدود بين الشمال والجنوب سيدعون أيضا إلى تقرير مصيرهم.

وفي حين يشير الديبلوماسيون إلى أن التحضير للاستفتاء تأخر كثيرا، يخشى عدد من الديبلوماسيين ان يعلن جنوب السودان استقلالا أحادي الجانب في حال تأخر موعد الاستفتاء، مما قد يؤدي إلى نزاع جديد.

وقال أوباما في خطابه في مستهل القمة حول جنوب السودان في مقر الأمم المتحدة في نيويورك "حاليا، مصير ملايين الأشخاص على المحك. ما سيجري في السودان خلال الأيام المقبلة قد يقرر ما إذا كان هؤلاء الناس الذين عانوا من الحروب سيتقدمون نحو السلام أو سيغرقون مجددا في حمام دم".

وتعهد نائب الرئيس السوداني علي عثمان طه أمام الأمم المتحدة الجمعة بان توافق الحكومة السودانية على نتيجة الاستفتاء. والسبت، قال وزير الإعلام السوداني كمال عبيد إن سكان جنوب السودان سيخسرون كافة الامتيازات المرتبطة بمواطنيتهم السودانية بحال قرروا استقلال إقليمهم خلال الاستفتاء.
XS
SM
MD
LG