Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • تحطم مقاتلة روسية لدى محاولتها الهبوط على حاملة طائرات في البحر المتوسط

ندوة في بابل حول حقوق السجناء والموقوفين بمساعدة أممية


أقامت المنظمة الإنسانية للدفاع عن حقوق المرأة ندوة موسعة على قاعة منتجع بابل السياحي في مدينة الحلة صباح السبت تحت عنوان "الحدود الدنيا لمعاملة السجناء والمحتجزين" بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة وخدمات المشاريع.

وقد حضر الندوة عدد من أساتذة جامعة بابل وممثل عن وزارة الداخلية ومسؤولون محليون وشيوخ عشائر وعدد من ممثلي منظمات المجتمع المدني في المحافظة.

وفي حديث مع "راديو سوا" قال رئيس اتحاد الحقوقيين في بابل خالد المعموري إن الندوة تهدف إلى التعريف بالقواعد والحدود الدنيا لمعاملة السجناء والمحتجزين وفقا لاتفاقية جنيف عام 1955 التي تم شرحها وشرح الإطار القانوني لإدارة السجون في العراق.

وأضاف المعموري أن السجون الإصلاحية في محافظة بابل لا تكفي لعدد المحكومين فضلا عن قلة الأغذية المقدمة للسجناء في بابل ووجود انتهاكات لحقوق الإنسان.

أما الدكتورة إسراء محمد من كلية القانون في جامعة بابل فطالبت بعزل النساء عن الرجال في بعض أماكن الاحتجاز وقالت إن قلة أماكن الاحتجاز تضطرهم إلى وضع ستار مصنوع باليد بين الرجال والنساء مع وجود رقابة.

وطالب القانوني طارق الحميري باستيراد أجهزة كشف الكذب وقال إنه جهاز مهم جدا وبعيد عن استعمال القوة والتعسف ويضمن الحريات الشخصية لجميع المحتجزين.

هذا ومن المؤمل أن تنتهي الندوة يوم غد الأحد للخروج بتوصيات من شأنها أن تساهم في تحسين ظروف السجناء والمحتجزين.

تقرير مراسل "راديو سوا" حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG