Accessibility links

logo-print

حزب العمال البريطاني ينتخب إد ميليباند زعيما له متفوقا على شقيقه ديفيد بفارق بسيط


انتخب إد ميليباند زعيما لحزب العمال البريطاني متفوقاً على شقيقه ديفيد بفارق بسيط. ويخلف إد ميليباند رئيس الوزراء السابق غوردون براون الذي استقال بعد أن خسر الحزب الانتخابات التي جرت في مايو/أيار الماضي.

وكان ديفيد ميليباند المرشح المفضل لدى الذين ينتمون للوسط في الحزب بينما تميل أراء شقيقه المنتخب أكثر إلى يسار الوسط، وقد فاز بتأييد نقابات العمال الرئيسية التي تساعد في تمويل الحزب.

يشار إلى أن إد ميليباند فاز في الجولة الرابعة من فرز الأصوات بفارق ضئيل يزيد قليلا على واحد بالمئة ليخطف الجائزة التي بدت في متناول يد شقيقه الأكبر خلال معظم حملة انتخابات زعامة الحزب.

وقال إد ميليباند في رسالة لشقيقه "ديفيد إنني أحبك كثيرا كأخ وأكن لك قدرا غير عادي من الاحترام للحملة التي أدرتها، وللقوة والفصاحة التي أظهرتها".

وقال الفائز للناشطين الحزبيين الذين تجمعوا في المؤتمر السنوي في مدينة مانشستر بشمال غرب انكلترا "يجب علي أن أوحد هذا الحزب وسوف أفعل ذلك".

وأضاف "اليوم يبدأ عمل الجيل الجديد".

وقالت وكالة رويترز للأنباء إن تركيز الزعيم الجديد سيكون على مكافحة الخفض الكبير في الإنفاق العام الذي يخطط له الائتلاف الحاكم والذي يقول حزب العمال إنه يهدد الخدمات العامة ويؤثر بدرجة كبيرة على الفقراء.

يشار إلى أن ائتلاف المحافظين والديموقراطيين الأحرار الذي شكل بعد انتخابات مايو/أيار يلقي باللائمة على عدم كفاءة حزب العمال في العجز القياسي في ميزانية بريطانيا في زمن السلم.

XS
SM
MD
LG