Accessibility links

استمرار الجهود الأميركية لإقناع إسرائيل بتمديد قرار تجميد المستوطنات


قبل ساعات من انتهاء قرار تجميد بناء المستوطنات في الضفة الغربية، لم تفلح الدبلوماسية الأميركية التي تواصل جهودها على مدار الساعة في إقناع الجانب الإسرائيلي بتمديد التجميد أو بإقناع الجانب الفلسطيني بعدم الانسحاب من المفاوضات المباشرة.

وقد التقى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الموفد الأميركي الخاص جورج ميتشل بعد ظهر السبت في نيويورك بدلا من وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون.

ويتسابق المفاوضون مع الزمن فيما تتزايد الضغوط على الجانبين وخصوصا على الجانب الإسرائيلي الذي يملك الجواب على المطلب الدولي والأميركي والعربي باستمرار قرار التجميد.

وقد أكد الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى أن قرار التمديد هو أمر واجب لاستمرار المفاوضات المباشرة ويحمل رسالة بمدى التزام الحكومة الإسرائيلية بعملية السلام.

وفي مؤتمر صحافي على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة اعتبر موسى تصريح الرئيس باراك أوباما حول قيام دولة فلسطينية خلال عام بأنه أمر مشجع.

وكان عباس قد أكد مرارا أنه سينسحب من المحادثات المباشرة مع إسرائيل إذا لم يستمر التعليق الجزئي لعمليات بناء المستوطنات.

بدوره، حث أوباما إسرائيل على مواصلة التجميد ولكن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو لم يقترح سوى أن يحد من عمليات البناء الجديدة دون إصدار أمر بأي تمديد للتجميد.

XS
SM
MD
LG