Accessibility links

logo-print

أحزاب ائتلاف المعارضة المصرية تطالب مبارك بضمان نزاهة العملية الانتخابية


جددت أحزاب ائتلاف المعارضة، الوفد والتجمع والناصري والجبهة الديموقراطية، مطالبتها بضمان نزاهة العملية الانتخابية.

وناشد الائتلاف الرئيس المصري حسني مبارك بصفته رئيسا للسلطة التنفيذية وله سلطة اتخاذ القرار والحاكم بين السلطات بالتدخل لتنفيذ ضمانات نزاهة الانتخابات.

كما توجهوا أثناء المؤتمر الجماهيري الذي عقده حزب التجمع في غياب قيادات حزبي الجبهة الديموقراطية والحزب الناصري السبت تحت عنوان "لا انتخابات نزيهة دون ضمانات حقيقية توجهوا بالطلب ذاته إلى رئيس مجلس الشعب بصفته رئيس السلطة التشريعية ورئيس اللجنة العليا للانتخابات المسئولة عن العملية الانتخابية.

واعتبرت أحزاب الائتلاف رد صفوت الشريف أمين عام الحزب الوطني الديموقراطي الحاكم على المطالب التي رفعوها حول الانتخابات مقيدة ومحدودة باعتبار الحزب خصما وحكما، مؤكدين أن ما تمت الموافقة عليه من المطالب لا تعد سوى مطالب شكلية وبسيطة لا ترقى إلى طموحهم.

وقبل شهرين من الانتخابات التشريعية، تشهد المعارضة المصرية انقساما عميقا بين الذين لا يريدون المشاركة في الانتخابات وبين الذين يرون أنه من الضروري الترشح.

ويدعو محمد البرادعي مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية السابق إلى مقاطعة الاقتراع بينما تريد جماعة الإخوان المسلمين المشاركة في التصويت.

يشار إلى أن الانتخابات التشريعية التي ستجرى الدورة الأولى منها في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني تسبق الاقتراع الرئاسي الذي سينظم بعد عام.

تجدر الإشارة إلى أن الإخوان المسلمين لم يعلنوا قرارهم الرسمي بالمشاركة في الانتخابات التشريعية، لكن رغبتهم في الاقتراع واضحة.

وقد أكد المتحدث باسم الكتلة البرلمانية للإخوان حمدي حسن الخميس لوكالة الصحافة الفرنسية أن "موقف الجماعة هو المشاركة في الانتخابات".

XS
SM
MD
LG