Accessibility links

logo-print

الرئيس الروسي يجري محادثات في بكين بهدف تعزيز التعاون في مجال الطاقة مع الصين


يجري الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف محادثات في بكين تهدف إلى تعزيز التعاون في مجال الطاقة مع الصين أول مستهلك لمصادر الطاقة في العالم والسعي لجذب الاستثمارات الصينية إلى روسيا.

وقد وصل مدفيديف إلى مرفأ داليان شمال شرق الصين الذي كان يخضع لسلطة روسيا، حيث وضع إكليلا من الورود على نصب للجنود الذين قتلوا في الحرب الروسية اليابانية ما بين عامي 1904 و1905 والحرب العالمية الثانية.

وتتزامن زيارة مدفيديف إلى الصين مع نشوب أزمة دبلوماسية بين بكين وطوكيو تتعلق بالجزر الصغيرة المتنازع عليها في شرق بحر الصين وذلك إثر توقيف قبطان مركب صيد صيني بسبب اقترابه من الجزر.

اليابان ترفض الاعتذار

وقد رفضت اليابان طلب الصين الاعتذار بعد إفراجها يوم الجمعة الفائت عن القبطانِ السفينة الذي كانت تحتجزه.

وقال رئيس الوزراء ناووتو كان إن المهم بالنسبة للطرفين التعامل مع القضية على نحو أفضل.

وقد تظاهر عدد من الصينيين في هونغ كونغ أمام قنصلية اليابان وطالبوا حكومةَ طوكيو بالإعتذار وتقديم تعويضات لقاء هذا العمل كما أكدوا ملكية الصين لتلك الجزر المتنازع عليها.

وتقع الجزر على بعد 120 ميلا شرق تايوان وتسيطر عليها اليابان إلا أن تايوان والصين تدعيان ملكيتها.
XS
SM
MD
LG