Accessibility links

مشعل يعتبر المصالحة الفلسطينية هي الرد الأنسب على السياسات الإسرائيلية


عبر رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل الاثنين عن ارتياحه لللقاء الذي جرى مع وفد المصالحة الفلسطينية من حركة فتح في دمشق وقال "خطواتنا الراهنة باتجاه المصالحة خطوات حقيقة جادة واعبر عن ارتياحنا في ‏حركة حماس للقاء الذي جرى مع فتح".

واعتبر مشعل في كلمة له أمام اللجنة السياسية للبرلمان العربي في دمشق "المصالحة ضرورة وطنية لنا وللقضية ...ومن يقول غير ذلك فهو مكابر".

كما رأى أن الرد على ما يسميه "الصلف" الإسرائيلي بعد قرار استئناف الاستيطان يكون في "المصالحة أولا ثم في امتلاك أوراق القوة بين أيدينا كفلسطينيين حتى لا نذهب إلى الهيجاء بغير سلاح".

وأضاف "إذا أنجزنا المصالحة ورتبنا أوراقنا الداخلية ووفرنا أوراق القوة وهي موجودة عند الطرف الفلسطيني وتوافقنا على إستراتيجية إعادة الصراع اعتقد أننا سنفرض احترامنا" على إسرائيل.

وأجرى وفدان رفيعا المستوى من حركتي حماس برئاسة مشعل وفتح برئاسة عزام الأحمد لقاء في دمشق مساء الجمعة لبحث ملف المصالحة الفلسطينية واتفقا على عقد لقاء قريب بينهما لاستئناف مسار وخطوات التحرك نحو المصالحة الفلسطينية.

وتقوم مصر منذ أشهر بدور الوسيط بين فتح وحماس المتخاصمتين منذ أن سيطرت حماس على قطاع غزة في يونيو/حزيران 2007.

وكانت مصر أرجأت إلى اجل غير مسمى توقيع اتفاق المصالحة الفلسطينية بعدما رفضت حركة حماس توقيعه في الموعد الذي كانت القاهرة حددته وهو 15 أكتوبر/تشرين الأول 2009.
XS
SM
MD
LG