Accessibility links

logo-print

مجلس الأمن الدولي يبحث الوضع في منطقة الساحل والمغرب العربي في شمال أفريقيا


عقد مجلس الأمن الدولي اجتماعا لبحث التهديدات التي تطال السلم والأمن الدوليين من جراء الأعمال الإرهابية.
وقد القى الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الضوء على خطورة الوضع في منطقة الساحل والمغرب العربي في شمال أفريقيا، قال فيها إنه "نظرا لخطورة الوضع في منطقة الساحل والمغرب العربي ، أنا ملتزم العمل مع زعماء المنطقة بهدف تعزيز قدرة هذه الدول على مكافحة الإرهاب."
من جهته استغل وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ فرصة الاجتماع للتعبير عن قلق بلاده بشأن العواقب المحتملة من الفيضانات الأخيرة التي اجتاحت باكستان.
وقال إن "الخطر الناجم عن الحدود الأفغانية الباكستانية لا يزال مصدر قلقنا على المدى الطويل، ويمكن للوضع الحالي أن يتفاقم نتيجة الفيضانات المدمرة التي حصلت في الآونة الأخيرة ، ويجب علينا بالتالي تعزيز الدعم الدولي لحكومة باكستان، لان عدم الاستقرار والبؤس القائم اليوم قد يصبح عاملا للتجنيد غدا ".
بدورها شدّدت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون على أنه لا يجب وقف الارهاب فحسب وانما يتوجب منع الناس من أن يصبحوا إرهابيين.
وقالت إنه "علينا أن ندرك أن مكافحة الإرهاب تعني أكثر من مجرد وقف الارهابيين، وهذا يعني منع الناس من أن يصبحوا إرهابيين في المقام الأول ، وهذا يتطلب معالجة الظروف السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تجعل الناس عرضة للاستغلال من جانب المتطرفين.".
XS
SM
MD
LG