Accessibility links

logo-print

واشنطن تؤكد أن سوريا "مهتمة جدا" بمواصلة محادثات السلام مع إسرائيل


أكدت الإدارة الأميركية أن مسار المحادثات بين إسرائيل وسوريا قد يشهد إشارات إحراز تقدم، وذلك في سياق جهود واشنطن للضغط على سوريا باتجاه استئناف محادثاتها مع إسرائيل، كجزء من الجهود الأميركية لتسوية شاملة في الشرق الأوسط.

والتقت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون بنظيرها السوري وليد المعلم في نيويورك مساء الاثنين، للدفع باتجاه استئناف هذه المفاوضات.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية إن وزير الخارجية السورية وليد المعلم أشار خلال اللقاء إلى أن بلاده "مهتمة جدا" بمسار السلام الإسرائيلي السوري.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية فيليب كراولي عقب محادثات كلينتون ونظيرها السوري في نيويورك، أن المعلم "كان مهتما جدا بذلك المسار وكان هناك تعهد بتطوير بعض الأفكار فيما يتعلق بكيفية السير قدما".

وقال كراولي إن كلينتون هي وزيرة الخارجية الأولى التي تلتقي ارفع المسؤولين الدبلوماسيين السوريين منذ ثلاثة سنوات، على الرغم من أن مبعوث الرئيس اوباما للسلام في الشرق الأوسط جورج ميتشل كان قد قام بزيارات عدة إلى سوريا خلال العام الماضي.

وإضافة إلى موضوع اتفاق السلام، قال كراولي إن كلينتون أبلغت نظيرها السوري التزام واشنطن بسيادة لبنان.

يذكر أن سوريا تتهم بمواصلة تأثيرها السياسي داخل لبنان على الرغم من انسحاب قواتها من هذا البلد.

XS
SM
MD
LG