Accessibility links

احمدي نجاد يزور لبنان قريبا ومصادر تقول إنه سيرشق حجارة في اتجاه إسرائيل خلال جولته في الجنوب


توقعت مصادر صحافية أن يقوم الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد خلال زيارته لجنوب لبنان منتصف الشهر المقبل بإلقاء حجارة باتجاه إسرائيل.

وقالت صحيفة القدس العربي الصادرة في لندن إن احتفالا سيقام في بلدة بنت جبيل في الجنوب، يلقي فيه احمدي نجاد خطابا يطلق فيه رسائل محلية وإقليمية، بشأن المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية.

وأضافت الصحيفة نقلا عن مصادر لم تسمها أن أحمدي نجاد سيدشّن في الجنوب حديقة بوابة فاطمة التي سيرشق من أرضها حجارة في اتجاه الحدود الإسرائيلية في خطوة رمزية، وفق ما تابعت المصادر نفسها.

ولم تستبعد المصادر أن يبيت الرئيس الإيراني ليلته في الجنوب في مكان لن يكشف عنه لأسباب أمنية على إن يغادر مساء 14 أكتوبر/ تشرين الأول إلى بيروت ليختتم زيارته للبنان، مشيرة إلى أنه لم يتم حتى الآن تحديد موعد اللقاء بين الرئيس نجاد والأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله.

وقالت إن زيارة الرئيس الإيراني التي ستبدأ في 13 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، ستستمر يومين ويستهلها بمحادثات رسمية مع الرئيس اللبناني ميشال سليمان وأخرى مع رئيسي مجلس النواب والحكومة نبيه بري وسعد الحريري على أن ينتقل في اليوم الثاني إلى الجنوب للمشاركة في افتتاح المركز الإيراني في قرية مارون الراس الحدودية، التي شهدت معارك بين حزب الله وإسرائيل في حرب يوليو/ تموز عام 2006.

وأضافت المصادر أن ثلاث فرق أمنية إيرانية وصلت إلى لبنان لتأمين الحماية لأحمدي نجاد، مشيرة إلى أن حزب الله سيشارك في توفير الحماية للرئيس الإيراني "طيلة فترة تنقلاته على الأراضي اللبنانية".

XS
SM
MD
LG