Accessibility links

logo-print

مجلس حقوق الإنسان يتبنى تقرير بعثة التحقيق بشأن الهجوم الإسرائيلي على "أسطول الحرية"


تبنى مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة اليوم الأربعاء قرارا وافق فيه على تقرير بعثة التحقيق بشأن هجوم البحرية الإسرائيلية في مايو/ ايار الماضي على سفن الإغاثة الإنسانية التي كانت متوجهة إلى قطاع غزة، والذي تحدث عن وجود "أدلة" تدعم إمكان ملاحقة إسرائيل قضائيا.

وتم تبني القرار الذي تقدمت به باكستان باسم منظمة المؤتمر الإسلامي، التي تضم 57 بلدا، بموافقة 30 عضوا مقابل اعتراض عضو واحد هو الولايات المتحدة وامتناع 15 عضوا عن التصويت.

وكان مشروع قرار المنظمة قد عبر عن "الأسف العميق لعدم تعاون إسرائيل مع التحقيق"، كما طلب من مجلس حقوق الإنسان الموافقة على نتائج التحقيق الذي أجرته بعثة دولية في ملابسات الهجوم على سفن الإغاثة الإنسانية وتوصية الجمعية العامة للأمم المتحدة بأخذ التقرير في الاعتبار.

وخلص خبراء الأمم المتحدة في تقريرهم إلى أن ثمة "أدلة تدعم إمكان ملاحقة إسرائيل لارتكابها جريمة متعمدة وتعذيبا أو سوء معاملة إنسانية، الأمر الذي يتسبب عمدا بآلام كبيرة أو بجروح خطيرة"، حسبما ورد في التقرير.

وكانت البحرية الإسرائيلية قد هاجمت في 31 مايو/ أيار الماضي قافلة مساعدات إنسانية من ست سفن كانت متجهة إلى قطاع غزة في محاولة لكسر الحصار الذي تفرضه إسرائيل عليه.

وأدى الهجوم إلى مقتل تسعة ناشطين أتراك أحدهم يحمل الجنسية الأميركية، كما أثار تنديدا دوليا كبيرا وتسبب في أزمة دبلوماسية بين تركيا وإسرائيل.

XS
SM
MD
LG