Accessibility links

logo-print

الرئيس الإيراني يزور بيروت الشهر القادم لاجراء محادثات مع المسؤولين اللبنانيين


يعتزم الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد زيارة لبنان يومي الثالث عشر والرابع عشر من أكتوبر/تشرين الأول المقبل ، على أن يلتقي كبار المسؤولين الرسميين وقيادة حزب الله ويقوم بجولة على بعض القرى الجنوبية التي ساهمت مؤسسات إيرانية بإعادة إعمارها بعد حرب يوليو/تموز 2006 كما سيفتتح حديقة ً عامة في قرية كفركلا الحدودية مقابل الأراضي الإسرائيلية.

ويقول مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبه إن الأمانة العامة لقوى الرابع عشر من مارس/آذار انتقدت زيارة أحمدي نجاد وقالت في بيانها الذي تلاه المنسق العام فارس سعيد إن " الأمانة العامة تنظر بكثير من الحذر والريبة إلى زيارة الرئيس الإيراني المزمعة للبنان نظرا إلى مواقفه المناهضة للسلام، وإصراره على اعتبار لبنان قاعدة إيرانية على ساحل المتوسط ".

وفي معرض تعليقها على تعثر مفاوضات السلام المباشرة ، رأت هذه القوى أن التطرف الإسرائيلي من شأنه أن يستنهض التطرف المقابل على حساب الإعتدال العربي، وهو مؤشر لعودة التناغم الإسرائيلي - الإيراني لإجهاض مشروع السلام بمرجعياته العربية والدولية، بحسب ما جاء في بيانها.

XS
SM
MD
LG