Accessibility links

شركات أميركية تطور زيا حديديا للجندي الخارق


تعكف شركات الدفاع الأميركية على تطوير بزات عسكرية مصفحة ومرنة للجنود لتمنحهم قدرات تفوق القدرات البشرية العادية وتقترب بهم من الصورة التي تداولتها أفلام هوليود للجنود الخارقين.

وبالرغم من أن هذا الاختراع قد لا يرى النور في المستقبل القريب إلا ان شركة Raytheon أطلقت في الأونة الأخيرة فيلما دعائيا يظهر أخر التحديثات والإضافات التي أدخلتها على الجيل الثاني من هذه "البدلة المصفحة".

وتعد Raytheon أحد رواد هذه التكنولوجيا وقد ساهمت بشكل رئيسي في نشر مفهوم الرجل الحديدي المدرع من خلال تصميمها لبدلة " الرجل الحديدي" أو Iron Man، والتي ظهرت بشكل مطور في فيلم سينمائي يحمل نفس الاسم.

ويتميز الجيل الثاني لهذه البدلة التي تتخذ شكلا شبيها بالروبوت بهيكل خارجي اكثر قوة ومرونة وسرعة، وباستخدام للطاقة يقل بنسبة 50 بالمئة عن بدل الجيل الأول.

وقالت الشركة إنه بالرغم من أن البدلة الحديدية لا تتمتع بكامل القدرات التي يصورها الكتاب الفكاهي "الرجل الحديدي" إلا ان لها نفس الأهداف في منح الرجل الحديدي قوى تفوق القوى البشرية العادية.

وأكدت الشركة أن الهدف الرئيسي من هذه البدلة هو تمكين الجنود من حمل كمية أكبر من الأوزان في أرض المعركة.

وقالت مصادر رسمية في الشركة إن البدلة ستتوفر بطرازين أحدهما للمقاتلين ويمكن لبسه بالجزء الأسفل من الأرجل وذلك لدعم حقيبة الظهر والأخر سيكون عبارة عن بدلة كاملة يمكن لبسها لتغطي الجسم بكامله لتمكين الجنود من حمل المزيد المؤن والذخائر.

XS
SM
MD
LG