Accessibility links

ميتشل يجري محادثات مع عباس في رام الله عقب محادثاته مع نتانياهو


عقد المبعوث الأميركي للشرق الأوسط جورج ميتشل،الذي يقوم حاليا بزيارة إلى إسرائيل، اجتماعا مع رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو في محاولة لإقناعه بالموافقة على تجميد البناء في مستوطنات الضفة الغربية للحيلولة دون انهيار مفاوضات السلام التي هدد الفلسطينيون بالانسحاب منها إذا لم تتوقف الأنشطة الاستيطانية. وأكد نتانياهو في مستهل اجتماعه مع ميتشل تصميمه على مواصلة عملية السلام، وقال:

"هناك كثير من الشكوك والمتشككين، وكثير من العقبات في طريق السلام، وهناك طريقة واحدة لتحقيق شكوكهم، وهي عدم القيام بمحاولة لتحقيق السلام. إننا ملتزمون بذلك، وأنا ملتزم بمحاولة التوصل إلى اتفاقية سلام تضمن أمن إسرائيل ومصالحها الحيوية الأخرى، ذلك هدفي وتلك سياستي".

وأكد ميتشل من جانبه وجود تلك التحديات بقوله:

"كنا نعلم أن طريقنا سيكون مليئا بالعقبات، وقد واجهنا منها الكثير، وهي ما زالت مستمرة حتى اليوم. غير أن هذا لن يثنينا عن تحقيق أهدافنا. بل على النقيض من ذلك، نحن مصممون أكثر من أي وقت مضى على المضي نحو تحقيق هدفنا المشترك، وهو أن يكون الشرق الأوسط منطقة تنعم بالسلام والأمن والازدهار للإسرائيليين والفلسطينيين وجميع سكان المنطقة. وسنواصل جهودنا لتحقيق هذا الهدف غير آبهين بالمصاعب والتعقيدات والعقبات التي نواجهها على الطريق".

هذا ومن المقرر أن يتوجه ميتشل إلى رام الله الخميس للاجتماع مع عباس. وأعرب المفاوض الفلسطيني نبيل شعث عن أمله في أن يتمكن ميتشل من إقناع الإسرائيليين بمواصلة تجميد الاستيطان في الضفة الغربية:

"نوافق على منح ميتشل مهلة حتى الأسبوع المقبل، حتى الرابع من أكتوبر/ تشرين أول. وإذا تمكن خلال هذه الفترة من إقناع الإسرائيليين باستئناف تجميد الاستيطان، فسيكون ذلك خبرا سارا، وإذا لم يحدث ذلك فلن تكون هناك فرصة لأي شيء يبعث على السرور".
XS
SM
MD
LG