Accessibility links

نجاة محافظ شبوة في اليمن من محاولة اغتيال ومقتل ثلاثة من مرافقيه


أعلن مسؤول في جهاز الأمن أن محافظ شبوة في جنوب اليمن نجا من اعتداء تعرض له الأربعاء استهدف موكبه، لكن ثلاثة من مرافقيه قتلوا، كما أفادت وكالة الصحافة الفرنسية.

وأعلن هذا المسؤول رافضا الكشف عن هويته أن "موكب المحافظ حسن الأحمدي تعرض لهجوم شنه مسلحون مجهولون في منطقة الصعيد جنوب عتق كبرى مدن محافظة شبوة".

وأضاف هذا المسؤول الذي لم يستبعد أن يكون رجال من تنظيم القاعدة متمركزون في المنطقة شنوا الهجوم وقال "إن المحافظ لم يصب باذى في الهجوم لكن ثلاثة من حراسه قتلوا".

وبحسب هذا المسؤول، فان المحافظ كان متوجها إلى عتق لحظة الحادث. وكان قد تناول الغداء للتو في مدينة الصعيد مع الضابط سالم غصن الذي تولى قيادة العمليات العسكرية التي اتاحت طرد عناصر مسلحة من تنظيم القاعدة من مدينة الحوطة الأسبوع الماضي بحسب صنعاء.

ووقع الهجوم بحسب المصدر نفسه في منطقة يقطنها العوالقة، قبيلة أنور العولقي الإمام المتشدد الأميركي من أصل يمني والذي تلاحقه الولايات المتحدة وتسعى إلى قتله.

و العولقي البالغ من العمر 39 عاما المولود في نيو مكسيكو جنوب شرق الولايات المتحدة لعائلة يمنية، ملاحق من قبل الولايات المتحدة واليمن، كما أدرج اسمه أواخر يوليو/تموز على لائحة الأمم المتحدة للمتهمين بالإرهاب التي تستهدف خصوصا تنظيم القاعدة وحركة طالبان.

وبرز اسمه عندما تبين أنه كان يتراسل عبر البريد الالكتروني مع الرائد الأميركي الفلسطيني الأصل نضال حسن الذي قتل 13 شخصا في نوفمبر/تشرين الثاني 2009 في قاعدة فورت هود بتكساس، جنوب الولايات المتحدة.

كما ارتبط اسمه بمحاولة تفجير طائرة ركاب في يوم عيد الميلاد تقل 290 شخصا من أمستردام إلى ديترويت في ولاية ميشيغان، نفذها شاب نيجيري تبين لاحقا انه مرتبط بالعولقي.

وفي ابريل/نيسان أعطت الإدارة الأميركية موافقتها على تصفية العولقي، وذلك بعد أن أكدت الاستخبارات الأميركية أنه انتقل من دعم الإرهاب إلى المشاركة بشكل مباشر في أنشطة إرهابية.
XS
SM
MD
LG