Accessibility links

logo-print

أردوغان: حظر الحجاب في الجامعات مناقض لحرية العقيدة


قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الأربعاء إن قانونا يحظر على النساء ارتداء الحجاب في الجامعات مناقض لحرية العقيدة. ويعد هذا أقوى تلميح حتى الآن إلى أن حزب العدالة والتنمية الحاكم ربما يحاول من جديد رفع الحظر المفروض على الحجاب.

وكانت المحكمة الدستورية التركية قد رفضت في عام 2008 محاولة من جانب حزب العدالة والتنمية لرفع الحظر. ولكن بعد أن وافق الناخبون على التعديلات الدستورية هذا الشهر بغرض إجراء إعادة بناء شاملة للمحكمة، أعاد مسؤولو الحزب هذه القضية الحساسة إلى جدول أعمال الحكومة.

وقال اردوغان في كلمة أمام طلاب جامعيين في اسطنبول أذيعت في بث حي "نحن نتفق مع المجتمع في قضية الحجاب."

وأضاف "لا نريد أن نخيب ظن شبابنا. ليس من المنطقي التدخل بهذه الصورة في العقيدة والتعليم بعد الآن."

وتأتي تصريحاته قبل شهور من موعد انتخابات من شأنها أن تؤذن بدستور جديد إذا فاز حزبه.

وارتداء الحجاب قضية حساسة بالنسبة لتركيا المرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي والتي فيها أغلبية مسلمة ودستور علماني متشدد.

ولا يسمح بارتداء الحجاب في الجامعات الحكومية ويمنع من ارتدائه في العمل. ويقول المتدينون الأتراك إن الحظر انتهاك لحقوقهم الفردية ويقول العلمانيون الأتراك إن الحظر لازم للدفاع عن الجمهورية العلمانية التي أسسها كمال أتاتورك عام 1923.

وقال كمال كيليكدارأوغلو الزعيم الجديد لحزب الشعب الجمهوري العلماني المعارض إنه مستعد لمناقشة قضية الحجاب وإن حزبه مستعد للتعاون على وضع دستور جديد.
XS
SM
MD
LG