Accessibility links

logo-print

آشتون تجري محادثات مع الفلسطينيين والإسرائيليين في إطار جهود السلام


تجري الممثلة العليا للشوؤن الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون يومي الخميس والجمعة محادثات في المنطقة تتناول المفاوضات المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين.

وكانت آشتون قد أجرت محادثات مع وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون في واشنطن أعلنت بعدها أنها ستنضم إلى الجهود الأميركية للسلام، معربة عن أملها في دفع المحادثات إلى الأمام.

وأضافت آشتون: "إننا بالطبع نريد أكثر من أي شيء آخر رؤية استمرار عملية تجميد الاستيطان، وحريصون جداً لرؤية فرصة بقاء الرئيس عباس في المفاوضات لإكمالها بنجاح."

وأعربت آشتون عن استعداد الاتحاد الأوروبي لتقديم المساعدة اللازمة من أجل دفع المفاوضات، مشيرة في هذا الخصوص إلى الدعوة التي وجهها الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس والرئيس المصري حسني مبارك لإجراء محادثات سلام في باريس قبل نهاية الشهر المقبل.

وستلتقي آشتون المبعوث الأميركي جورج ميتشل ثم رئيس الوزراء الإسرائيلي، على أن تجتمع لاحقاً برئيس السلطة الفلسطينية.

ميتشل يلتقي عباس

وكان ميتشل قد عقد اجتماعا مع نتانياهو الأربعاء في محاولة لإقناعه بالموافقة على تجميد البناء في مستوطنات الضفة الغربية، كما يتوقع أن يجتمع مع عباس في رام الله الخميس في إطار مساعيه لإيجاد حل لمسألة الاستيطان التي تهدد بانهيار المفاوضات المباشرة بين الجانبين.

من جانبه، جدد الجانب الفلسطيني تهديده بالانسحاب من المفاوضات إذا لم يتوقف الاستيطان. وأعلن المفاوض وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح نبيل شعث أن المهلة قصيرة أمام الإسرائيليين للاقتناع بضرورة تجميد الاستيطان.

وأضاف شعث: "نوافق على منح ميتشل مهلة حتى الأسبوع المقبل، حتى الرابع من أكتوبر/تشرين الأول وإذا تمكن خلال هذه الفترة من إقناع الإسرائيليين باستئناف تجميد الاستيطان، فسيكون ذلك خبرا سارا، وإذا لم يحدث ذلك فلن تكون هناك فرصة لأي شيء يبعث على السرور."

ودعا رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات الإدارة الأميركية ودول الاتحاد الأوروبي إلى إلزام الحكومة الإسرائيلية بوقف الأنشطة الاستيطانية في الضفة والقدس لإعطاء فرصة لعملية السلام.

وقال عريقات خلال لقائه الأربعاء مع القنصل الأميركي العام دانيال روبنستاين وممثل الاتحاد الأوروبي في فلسطين كريشتن بيرغر إن قرار استمرار الاستيطان يعني قراراً إسرائيلياً بوقف المفاوضات، لأن الاثنين لا يلتقيان، حسب تعبيره.
XS
SM
MD
LG