Accessibility links

logo-print

الحكومة التركية تصادر يخت كمال اتاتورك اثر فضيحة جنسية


أفادت تقارير إعلامية تركية أن أحد يخوت كمال اتاتورك مؤسس تركيا الحديثة وبطلها الممجد لدى الشعب التركي أصبح وكرا تديره شبكة دعارة لممارسة وتنظيم حفلات المجون والدعارة، الأمر الذي أحرج الحكومة التركية ودفعها إلى مصادرة اليخت.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول التركية أنه تم القبض على ثمان نساء وفتاتين قاصرتين يعتقد أنهن عاهرات وسيتم إجراء فحوص طبية لهن .

ونسبت الوكالة إلى مدير الشركة المستأجرة لليخت القول إن شبكة الدعارة كانت تتقاضى مبالغ تتراوح مابين ثلاثة وعشرة آلاف دولار من كل زبون مقابل قضاء ليلة واحدة مع العاهرات اللائي قدمن من روسيا وأوكرانيا.

ومن ناحيته أصدر وزير المالية التركي محمد شيمشك تعليماته بإلغاء عقد إيجار اليخت وطلب من وزارة الثقافة أن تحول ملكية اليخت إليها، بحسب الوكالة ذاتها.

وبدوره طالب محمد سويجن، عضو البرلمان عن حزب الشعب الجمهوري الذي أسسه أتاتورك، وزارة الثقافة بتحويل اليخت إلى متحف في أقرب وقت ممكن.

يذكر أن كمال أتاتورك هو بطل حرب تأسيس تركيا وإخراجها من حطام الإمبراطورية العثمانية، وتنتشر التماثيل الشخصية واللوحات له في كل مكان كما أن القانون التركي يفرض عقوبة السجن بحق كل من يذكره بسوء.

وكانت تركيا قد اشترت اليخت سافارونا في عام 1938 وقضى أتاتورك بضع أسابيع على متنه قبل وفاته في وقت لاحق نهاية ذلك العام.

XS
SM
MD
LG