Accessibility links

logo-print

ارتفاع درجات الحرارة في الولايات المتحدة إلى معدلات قياسية


أعلنت هيئة الأرصاد الوطنية الأميركية اليوم الخميس أن الصيف الماضي شهد ارتفاعا قياسيا لدرجات الحرارة في العديد من المدن والولايات الأميركية.

وقالت الهيئة في بيان لها إن عددا من المدن الكبرى سجل درجات حرارة قياسية حتى أن مدينة لوس أنجلوس كبرى مدن ولاية كاليفورنيا سجلت أعلى درجة حرارة منذ عام 1877.

واضافت أن درجات الحرارة في وسط لوس انجلوس بلغت 45 درجة مئوية، متجاوزة بدرجة واحدة المعدل القياسي السابق الذي تم تسجيله في 26 يونيو/حزيران عام 1990.

ووفقا لتقارير إعلامية أميركية فإن موجة الحرارة القياسية في لوس أنجلوس دفعت ما يقرب من 350 ألف شخص إلى الخروج للشواطئ في ضاحية سانتا مونيكا القريبة من هوليوود.

وأشارت الهيئة إلى أن ولاية كاليفورنيا شهدت بشكل عام ارتفاعا حادا في درجات الحرارة في الأسبوع الماضي على نحو أدى الى حجب نظام الضغط المرتفع فوق المنطقة ومنع هبوب رياح باردة قادمة من المحيط الهادئ والتي عادة ما تلطف من حرارة الجو المرتفعة.

وبالمثل شهدت ولاية ميتشيغن على الجانب الآخر من الولايات المتحدة صيفا ساخنا على مدى الشهور الثلاثة الماضية لم تشهده الولاية في تاريخها.

ومن ناحيته قال مجلس الدفاع عن الموارد الطبيعية في تقرير حديث له إن 37 ولاية أميركية شهدت ارتفاعا قياسيا في درجة الحرارة خلال شهور الصيف.

وأضاف التقرير أن ارتفاع درجات الحرارة نهارا تسبب في درجات حرارة مماثلة في الليل، وذلك بسبب ظاهرة الاحتباس الحراري في الغلاف الجوي الناجمة عن التلوث البيئي في المدن الكبرى.

XS
SM
MD
LG