Accessibility links

أنباء عن انسحاب شركة نفطية يابانية من إيران تجنبا للعقوبات الدولية


أفادت تقارير إعلامية يابانية اليوم الخميس إن مجموعة أينبكس النفطية اليابانية ستنسحب من أكبر حقل نفطي إيراني حتى تتجنب فرض عقوبات أميركية عليها.

ولم ينف وزير الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية اكيهيرو أوهاتا الخميس هذه الاحتمالات وقال في تصريح صحافي إن "الشركة الانسحاب من الحقل الإيراني أحد الخيارات القائمة".

وتعتبر أينبكس التي تعد وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية أبرز مساهم فيها، المستثمر الأكبر في تطوير هذا الحقل الذي تقدر احتياطاته بنحو 42 مليار برميل من النفط الخام.

وكانت أينبكس قد خفضت عام 2006 من حصتها في الحقل من 75 إلى عشرة بالمئة بسبب توترات دولية حول البرنامج النووي الإيراني.

وببقائها طرفا أساسيا في تطوير هذا الحقل النفطي الكبير، تواجه أينبكس خطر إدراجها في لائحة سوداء في الولايات المتحدة تضم مؤسسات تقيم علاقات تجارية مع الجمهورية الإسلامية الأمر الذي قد يفرض على الشركة صعوبات في دخول السوق الأميركية وفي مناطق أخرى من العالم.

وفرضت اليابان في وقت سابق من الشهر الجاري عقوبات على إيران تتضمن تجميدا للأصول التابعة لأشخاص على علاقة بالبرنامج النووي الإيراني كما فرضت تشديدا على المعاملات المالية.

وتشتبه الولايات المتحدة وبلدان غربية في سعي إيران إلى حيازة السلاح النووي تحت غطاء البرنامج النووي المدني الأمر الذي دفع مجلس الأمن الدولي إلى فرض سلسلة من العقوبات على طهران.

XS
SM
MD
LG