Accessibility links

رئيس الإكوادور يعلن أنه لن يرضخ لمطالب العسكريين والحكومة تعلن حالة الطوارئ


أعلن رئيس الإكوادور رافايل كوريا أنه لن يرضخ لرجال الشرطة والعسكريين الذين سيطروا على مطار كيتو الدولي صباح الخميس احتجاجا على إلغاء بعض مكتسباتهم لجهة الأقدمية، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقد أعلن قائد الجيش ارنستو غونزاليس تأييده التام للرئيس الذي قيل إنه يفكر في حل البرلمان وتنظيم انتخابات مبكرة لحل الأزمة السياسية في الوقت الذي أعلنت فيه الحكومة حالة الطوارئ في البلاد.

وأعلن رئيس الاكوادور في خطاب شديد اللهجة أمام عشرات العناصر الذين سيطروا على ثكنة في العاصمة "لن أقوم بأي خطوة إلى الوراء، إذا كنتم تريدون السيطرة على الثكنات، وإذا كنتم تريدون ترك المواطنين من دون دفاع، وإذا كنتم تريدون خيانة مهمتكم كرجال شرطة، فافعلوا ذلك".

وكان الرئيس الاكوادوري يرافقه وزير الداخلية غوستافو جلخ الذي حاول في وقت سابق تهدئة المتظاهرين الذين استقبلوه بهتافات السخرية.

إلا أنه فقد أعصابه لاحقا ونزع ربطة عنقه تقريبا وهو يصرخ في وجههم "إذا أردتم تدمير الوطن، فافعلوا. لكن هذا الرئيس لن يستسلم".

وكانت قد قامت صباح الخميس مجموعة من 150 عسكريا بقطع مدرج مطار كيتو الذي أضطر إلى الإقفال وذلك للاحتجاج أيضا على القانون الذي يقلص المكتسبات الخاصة بالأقدمية لعناصر قوى الأمن.

والتظاهرات التي سارت في كيتو رافقتها أيضا تظاهرات في غاياكيل، ابرز مدينة ساحلية في البلاد ومعقل المعارضة، وكذلك في كوينتشا جنوب. وقال قائد الجيش ارنستو غونزاليس خلال مؤتمر صحافي "نعيش في

دولة يحكمها القانون ونحن نخضع للسلطة العليا ممثلة برئيس الجمهورية". وأضاف "سننفذ الإجراءات المناسبة التي تقررها الحكومة".

كما حاول قائد الشرطة فريدي مارتينيز تهدئة العسكريين الذين جابهوه بصيحات الاحتجاج.

إسبانيا تدين المحاولة

وقد أدانت الحكومة الاسبانية الخميس في بيان لها محاولة الانقلاب في الاكوادور وأكدت دعمها للحكومة الشرعية للرئيس رافاييل كوريا.

وقالت وزارة الخارجية الاسبانية في بيان "مع الانباء التي تشير إلى وقوع محاولة انقلابية في الاكوادور تدين الحكومة الاسبانية بشدة أي انتهاك للشرعية الدستورية وتجدد دعمها للحكومة الشرعية والمؤسسات الديموقراطية للاكوادور".

واشنطن تدين المحاولة

أعلنت الممثلة الاميركية لدى منظمة الدول الاميركية الخميس إثر حركة التمرد التي قام بها رجال شرطة وعسكريون في الإكوادور ووصفت بانها "انقلاب"، أن الولايات المتحدة تدين كل محاولة لانتهاك الدستور في الاكوادور.

وقد احتلت مجموعة من نحو 150 عسكريا صباح الخميس مدرج مطار كيتو الدولي الذي اغلق لاسباب امنية. وعلى الاثر احتل رجال شرطة مبنى الكونغرس الاكوادوري في العاصمة كيتو.

وندد الرئيس كوريا بمحاولة الانقلاب والتجأ إلى إحدى المستشفيات قائلا إنه يخشى على سلامته.

بيرو تغلق حدودها

من ناحية أخرى، أمر رئيس بيرو ألان غارسيا الخميس إغلاق حدود بلاده مع الاكوادور بسبب محاولة الإنقلاب في هذ الدولة الواقعة في أميركا الجنوبية.

XS
SM
MD
LG