Accessibility links

logo-print

البيت الأبيض ينفي أن الرئيس أوباما عرض على نتانياهو ضمانات من أجل تمديد تجميد بناء المستوطنات


نفى البيت الأبيض الخميس أن يكون الرئيس باراك أوباما عرض على رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو عدة ضمانات لتشجيعه على تمديد التجميد الجزئي للاستيطان في الضفة الغربية كما جاء في مقال صحافي نشر على الانترنت.

وأكد هذا المقال الذي نشره على الانترنت خبير على علاقة بدنيس روس العضو في فريق الرئيس أوباما أن الرئيس أوباما قدم عروضا لنتانياهو لحث إسرائيل على الموافقة على تمديد مهلة هذا التجميد الجزئي التي انتهت الأحد الماضي لمدة شهرين إضافيين.

وقال توم فيتور المتحدث باسم البيت الأبيض "لم ترسل أي رسالة إلى رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو. ولن ندلي بأي تعليق على مواضيع دبلوماسية حساسة" وذلك في الوقت الذي تكثف فيه واشنطن الجهود لإبقاء المفاوضات في مسارها.

ضمانات أمنية مقابل تمديد التجميد

وكان ديفيد موكوفسكي وهو باحث على علاقة وثيقة بدنيس روس كبير مستشاري الرئيس باراك أوباما حول الشرق الأوسط قد نشر نص رسالة وجهها الرئيس أوباما إلى رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتانياهو تتعلق بتمديد تجميد العمل ببناء المستوطنات على الموقع الالكتروني لمعهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى.

وجاء في الرسالة أن الرئيس أوباما عرض على إسرائيل ضمانات أمنية على أمل أن تمدد حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو قرار تجميد البناء في مستوطنات الضفة الغربية.

وطبقا لما ورد في الرسالة التي نشرها الموقع فإن الرئيس أوباما طلب من إسرائيل تمديد تجميد البناء في المستوطنات لمدة 60 يوما وأنه سيتخذ الترتيبات اللازمة لبيع إسرائيل في المستقبل أنظمة صاروخية متطورة وطائرات حربية متقدمة من طراز F-35.

كما وعد الرئيس أوباما، طبقا لما ذكره مسؤولون أميركيون كبار، باستخدام حق النقض "الفيتو" ضد أي مشروع قرار عربي يطرح أمام مجلس الأمن الدولي لمدة عام وقبول احتياجات إسرائيل الأمنية دون محاولة تحديد ماهية هذه الاحتياجات بما في ذلك تعزيز الحظر الكامل على تهريب الصواريخ ومدافع الهاون إلى المتطرفين الفلسطينيين.

كما أشار الموقع إلى أن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي أعربا عن خيبة أملهما بسبب عدم تمديد نتانياهو تجميد بناء المستوطنات. كما أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس هدد بالانسحاب من محادثات السلام المباشرة إذا لم يتم تمديد التجميد.

من ناحية أخرى، ذكرت صحيفة هآرتس أن نتانياهو يميل إلى عدم رفض عرض الرئيس أوباما لكنه لم يرد بعد على الرسالة كما أن مكتب رئيس الوزراء رفض الإجابة عن أسئلة تتعلق بهذا الموضوع.

ميتشل يلتقي نتانياهو مرة أخرى

هذا ومن المقرر أن يلتقي المبعوث الأميركي للسلام في الشرق الأوسط جورج ميتشل مساء الخميس رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو مجددا على أن يعود غدا إلى رام الله بالضفة الغربية للقاء رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

ولكن لقاء الخميس بين عباس وميتشل لم يفض إلى نتيجة. وعن هذا الاجتماع، قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح نبيل شعث لـ"راديو سوا":
XS
SM
MD
LG