Accessibility links

البنوك الإيرانية توقف بيع العملات الأجنبية للأفراد


أوقفت البنوك الإيرانية خلال الأيام القليلة الماضية بيع العملات الأجنبية للأفراد مما أدى إلى ارتفاع كبير في سعر صرف الدولار لدى محلات الصرافة التي رأت في هذا الوضع أثرا مباشرا للعقوبات الدولية المفروضة على إيران.

فقد قفز سعر الدولار في غضون أيام قليلة لدى محلات الصرافة التي شهدت إقبالا كبيرا على الدولار إلى 12500 ريال بعد أن كان سعره في بداية الأسبوع 10500 ريال. ويتزامن ذلك مع توقف البنوك بلا تفسير، عن بيع العملات الأجنبية للأفراد.

وفي مسعى للتهدئة نشر البنك المركزي بيانا أكد فيه أن إيران "رفعت احتياطيها" وأنها ستواصل بيع الذهب والعملات للمتعاملين".

وبقيت فقط مؤسسات قليلة تقبل بيع ما أقصاه 500 دولار لكل شخص للمسافرين بعد أن يبين صاحب الشأن جواز سفر وتذكرة طائرة وذلك مقابل سعر تفاضلي هو 10500 ريال للدولار الذي كان معتمدا في بداية الأسبوع.

وأوضح أحد الصرافين لوكالة الصحافة الفرنسية طالبا عدم كشف هويته "لم يعد بإمكاننا إجراء تحويلات بنكية إلى دبي. هذا من نتائج العقوبات. وارتفاع الدولار هو نتيجة مباشرة لذلك".

وأوقفت بنوك الإمارات العربية المتحدة أهم شريك اقتصادي لإيران في أغسطس /آب الماضي معظم تعاملاتها مع إيران تطبيقا للعقوبات المتخذة خلال الصيف من قبل المجتمع الدولي ضد سياسة إيران النووية.

وأدى هذا القرار إلى انهيار المبادلات بين البلدين التي تراجعت بنسبة 50 بالمئة بحسب تقديرات مسؤول في مجلس الأعمال الإيراني في دبي.
XS
SM
MD
LG