Accessibility links

جدل سياسي في لبنان يتعلق بتمويل المحكمة الدولية الخاصة


يتركز السجال السياسي في لبنان حول موضوع تمويل المحكمة الدولية التي يعارض حزب الله وحلفاؤه دفع حصة لبنان منها بحجة أنها باتت مسيسة وستستخدم من قبل المجتمع الدولي لضرب المقاومة التي يتبناها الحزب على ما يقول قياديوه، بينما يردد تيار المستقبل برئاسة رئيس الحكومة سعد الحريري أن المحكمة تمثل ضمانة للبنان وللبنانيين لحمايتهم من أية اغتيالات في المستقبل.

ويقول مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبه إنه إزاء هذا التجاذب الذي يجسد خلافات متكررة داخل الحكومة والبرلمان لدى مناقشة كل ما له علاقة بالمحكمة، حث الممثل الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة في لبنان مايكل وليامز مختلف القيادات على وجوب بذل قصارى جهدها من أجل الابتعاد عن الخطابات التحريضية والعمل معا من خلال الحوار لمعالجة المسائل الحساسة، وقال:

"من المهم التذكير أن معظم التوتر الأخير مبني على تخمينات، وأرى أنه في السياسة وفي الدبلوماسية من المهم العمل على أساس قواعد ملموسة".

يذكر أن الأمم المتحدة تخشى إذا ما اندلعت اضطرابات في لبنان أن تطال شراراتها قوات اليونيفيل المنتشرة في الجنوب اللبناني والتي يصل عددها إلى نحو 14 ألف رجل.
XS
SM
MD
LG