Accessibility links

الليبراليون يتظاهرون في واشنطن دعما لاحتفاظ الديموقراطيين بالأغلبية في الكونغرس


جرت في واشنطن السبت تظاهرة قامت بها مجموعات من دعاة السياسة الليبرالية للتعبير عن قلقهم قبل انتخابات الكونغرس النصفية المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني.

وأعرب كثيرون من المشاركين عن أملهم في أن يحتفظ الديموقراطيون بالسيطرة على الكونغرس على الرغم من أن الإصلاح والتغيير كان بطيئا جدا منذ تولي الرئيس باراك أوباما مهام منصبه العام الماضي.

وكانت التظاهرات مناسبة لمعارضي الحرب للتعبير عن رأيهم: "الولايات المتحدة تصعّد هجماتها في أفغانستان وقد أرسلت مزيدا من الجنود ويزيدون قصفهم في باكستان ويستعملون الطائرات من دون طيار."

وقد بدأت خطب المتظاهرين تتوالى في أكثر من مكان في المنطقة الخضراء الممتدة بين الكونغرس ونصُب واشنطن، والمعروفة باسم National Mall. وقد ركز الخطباء على معارضة الحرب.

وقالت المشاركة لانس بيبيرن: "معنا كل هؤلاء الناس من مختلف هذه المنظمات المتنوعة تشارك في هذه التظاهرة، وأعتقد أنه من المهم حقا بالنسبة لنا أن ندرك أننا أمة واحدة، لدينا صوت واحد، ونحن نريد فقط أن تتحقق أشياء مماثلة."

وقال آل غلاييك العامل المتقاعد من صناعة السيارات في ديترويت إنه يحاول مساعدة مرشحي الحزب الديموقراطي في ولاية ميشيغان. وأضاف: "إنهم خائفون. يعتقدون أنهم متخلفون بعشرين نقطة. وسيكون أمرا مثيرا للاهتمام بأن نرى ذلك، ولكنني أعتقد أنه بغض النظرعمن يفوز فنحن مثابرون."
XS
SM
MD
LG