Accessibility links

الحكومة الأفغانية تحظر عمل ثماني شركات أمن أميركية ورئيسة وزراء أستراليا تتفقد قواتها هناك


قررت الحكومة الأفغانية حظر عمل ثماني شركات أميركية تعمل في مجال الأمن في البلاد من بينها الشركة التي كانت تعرف باسم بلاك ووتر بعد اتهامها بإدارة مافيا اقتصادية تتركز على الرشاوى.

وفي تصريح لـ"راديو سوا" أشار وحيد عمر المتحدث بإسم الرئيس كرزاي إلى تورط تلك الشركات في العديد من العمليات المشبوهة، وأضاف: "لقد اتضح أن تلك الشركات التي تقوم بحماية الطرقات السريعة، تورطت في العديد من الأعمال غير الشرعية، وأصبح وجودها في البلاد يشكل خطرا على السلطات وعلى قوات الأمن الأفغانية، وقد أعلنا اليوم إلغاء ثمان من تلك الشركات."

واستبعد المتحدث باسم الرئيس الأفغاني حدوث فراغ أمني، وقال: "نعتقد أن عددا من الأعمال غير المسؤولة التي تقوم بها شركات الأمن سببت بعض مشاكل الأمن التي نعاني منها، وفي رأينا أن الخطوة التي اتخذناها ستؤدي إلى تحسن الأوضاع."

رئيسة وزراء أستراليا تتفقد قوات بلادها

على صعيد آخر، تفقدت جوليا غيلارد رئيسة وزراء أستراليا قوات بلادها الموجودة جنوب أفغانستان في أول رحلة لها خارج البلاد منذ انتخابها.

وقد بحثت رئيسة الوزراء ما تحقق من إنجازات في أفغانستان مع الجنرال ديفد بيتريوس قائد القوات الدولية وذلك قبل شهر من تصويت البرلمان في أستراليا على مشروع قانون يطالب الحكومة بسحب القوات من أفغانستان رغم تأكيد غيلارد بقاء تلك القوات، إلا أنها قالت: "إننا نواصل إستعراض الأوضاع بشكل مستمر، ونعالج الأمور على الفور بدون أي تأجيل بمجرد حصولنا على أية توصيات بهذا الخصوص."

XS
SM
MD
LG