Accessibility links

منح جائزة نوبل للطب لرائد أطفال الأنابيب البريطاني روبرت ادواردز


فاز مبتكر تقنية التلقيح الاصطناعي للمساعدة على الإنجاب البريطاني روبرت ادواردز بجائزة نوبل للطب وفقا لما أعلنته لجنة نوبل اليوم الاثنين في ستوكهولم.

وقالت اللجنة ان انجازات روبرت ساهمت في معالجة العقم الذي يطال شريحة كبرى من البشر بنسبة تفوق 10 بالمئة من الازواج في العالم.

وعقب سنوات من العمل والتجارب في خمسينيات القرن الماضي تكللت جهود روبرت في 25 من تموز/يوليو 1978 بالنجاح حين ولد أول طفل أنابيب. وبلغ عدد الأطفال الذين ولدوا عن طريق هذه التقنية أربعة ملايين طفل.

يذكر أن عملية التلقيح الاصطناعي تتم عادة بأخذ بويضة من المرأة وتخصيبها في المختبر عبر تلقيحها بمنوي من الرجل. وفي المراحل الأولى وبعد انقسام البويضة يسمح لها بالتطور في المختبر لتصبح جنينا ً في مراحله المبكرة ويتم إدخال الجنين بعد ذلك في رحم المرأة ليصبح طفلا.

وارتفعت نسبة نجاح البويضات الملقحة اصطناعيا في ولادة طفل الى حوالي 3 بالمئة ويتمتع هؤلاء الأطفال بصحة جيدة مثلهم مثل الأطفال الآخرين.

وكان روبرت البالغ من العمر 85 عاما قد فاز بجائزة لاسكر للأبحاث الطبية الاكلينيكية عام 2001 وأبتعد في الآونة الأخيرة عن الأضواء بشكل كبير بسبب مرضه.
XS
SM
MD
LG