Accessibility links

تزايد وتيرة العنف في الصومال يخلف عشرات القتلى والجرحى


لقى خمسة مدنيين مصرعهم في القتال الذي نشب في عاصمة الصومال مقديشو بين قوات الحكومة والمسلحين المتمردين مع تزايد أعمال العنف لليوم الثالث على التوالي والتي راح ضحيتها 20 شخصا بينهم طفل، كما أصيب 70 آخرون بجروح، حسب مصادر قوات الأمن الصومالية.

وتفيد الأنباء أن قوات الإتحاد الأفريقي ساعدت قوات الحكومة الفدرالية التي تدعمها في قصف مواقع المتمردين. ويقول الجنرال عبد الكريم بادا قائد قوات الحكومة:
"لقد استولت قوات الحكومة بمشاركة قوات الإتحاد الأفريقي على عدد من المواقع الإستراتيجية التي كانت العناصر المناهضة للسلام تحتلها. ونحن الآن نتقدم إلى مناطق أخرى، وسنتأكد من ضمان استتباب الأمن في جميع المناطق التي نطهر المتطرفين منها،" حسب تعبيره.
XS
SM
MD
LG