Accessibility links

مسؤولة بالامم المتحدة تدعو لابرام معاهدة بشأن المناخ


في اطار المفاوضات الجارية في مدينة تيانجين الصينية بشأن التوصل الى أتفاق حول المرحلة المقبلة من بروتوكول كيوتو بشأن التغيير المناخي والتي تنتهي في عام 2012، دعت كبيرة مسؤولي الامم المتحدة عن التغير المناخي اليوم الاثنين الحكومات على اتخاذ خطوات حقيقية وعمليه تجاه ابرام معاهدة جديدة لمكافحة ارتفاع درجة حرارة الارض او المخاطرة باثارة الشكوك حول المفاوضات.

وكان انعدام الثقة بين الدول الغنية والدول الفقيرة بسبب صناديق التمويل الخاصة بالمناخ والمطالب بمزيد من الشفافية بشأن التعهدات بخفض انبعاثات الغازات المسببة لارتفاع حرارة الارض والغضب بشأن حجم خفض الانبعاثات التي عرضتها الدول الغنية كل ذلك ادى الى تعثر محادثات الامم المتحدة.

ومن شأن تأجيل التوصل الى اتفاق ان يقلل الفترة المتاحة أمام العالم لتحديد كيفية كبح انبعاثات الغازات المسببة لارتفاع درجة حرارة الارض ويزيد من الشكوك التي تراود شركات لا تعرف اتجاه سياسة المناخ وأسواق الكربون بعد عام 2012 .

كريستيانا فيجيريس الامينة التنفيذية لاتفاقية اطار الامم المتحدة بشأن التغير المناخي قالت في كلمتها امام مئات المندوبين لنحو 177 دولة "ان من الضروري التوصل لنتيجة ملموسة في كانكون كي تستعيد الاطراف الثقة والقدرة على المضي قدما لمنع الاعتقاد بان التعددية طريق لا نهاية له."

وقد شهد العام الماضي اخفاقا مريرا في كوبنهاغن بين الدول الغنية والدول الفقيرة حول اتفاقية جديدة ملزمة بشأن المناخ.

وهذه المحادثات هي الجولة الرئيسية الاخيرة قبل الاجتماع الرئيسي بشأن المناخ هذا العام والذي يعقد في منتجع كانكون المكسيكي ابتداء من 29 نوفمبر/ تشرين الثاني القادم

XS
SM
MD
LG