Accessibility links

logo-print

الحكومة الألمانية تقلل من أهمية التحذيرات بوقوع هجمات إرهابية وشيكة


قالت وزارة الداخلية الألمانية إن المعلومات المتوفرة لديها لا تشير بصورةٍ مؤكدة إلى احتمالِ تعرض البلاد لخطرٍ وشيك، وذلك في أعقاب الأنباء التي أشارت إلى احتمال تعرض مدن في ألمانيا، وبريطانيا وفرنسيا لهجمات إرهابية.

وقال وزير الداخلية الالماني توماس دو ميزيير: "لا توجد في الوقت الراهن مؤشرات مُؤكدة عن وقوعِ هجماتٍ وشيكة في ألمانيا، غير أن هناك احتمالا كبيرا بوقوع خطرٍ لا تتوفر لدينا حتى الآن معلومات محددة عنه".

وحاول الوزير الألماني طمأنة مواطنيه بقوله:

"على أي حال، ليس هناك ما يستدعي الإفراط في القلق في الوقت الراهن".

ويقول آندي هايمان، مساعد مدير شرطة لندن السابق، إن الصيغة العامة للتنبيه الذي أصدرتْه الحكومتان البريطانية والأميركية، قد لا تحقق الأهداف المرجوة منها، لأنها لا تتضمن أية معلومات عن الهجمات المتوقعة، ويضيف:

"في الحقيقة قد يكون لهذه التحذيرات تأثير سلبي، وبدلا من توعية الناس، فإن صيغتها المعممة، قد تدفع الناس إلى تجاهلها".

ويقول بيتر كلارك الخبير في شؤون الإرهاب إن الحكومات مضطرة لإصدارِ مثلِ هذه التنبيهات لئلا تتعرض للانتقادِ في حالةِ وقوعِ هجومٍ فعلي:

"أعتقد أن الحكومات تكون في كثير من الأحيان في موقعِ الدفاع، فهي لا تريد أن تـُتهم بعدمِ تحذيرِ المواطنين رغم أنه توفرت لديها معلوماتٍ استخباراتية، بغض النظر عن عدمِ وضوحِ تلك المعلومات".

XS
SM
MD
LG