Accessibility links

logo-print

ناشطون من عدد من الدول الإسلامية يحاولون كسر الحصار المفروض على غزة


قالت مؤسسة الإغاثة الإنسانية التركية التي نظمت أسطول الحرية الذي توجه إلى غزة وتعرض لهجوم قوات الكوماندوس الإسرائيلية خلال فصل الربيع إن حوالي 500 من النشاطين من باكستان وايران وسوريا وتركيا سيسعون لكسر الحصار المفروض على قطاع غزة في الـ 27 من ديسمبر/كانون الأول القادم.

فقد نقلت صحيفة هآرتس في عددها الصادر الثلاثاء عن المؤسسة التركية قولها إن ناشطين من عشرات الدول الإسلامية ينوون ارسال قافلة من السفن التي تحمل المساعدات إلى قطاع غزة في مجهود جديد لكسر الحصار الذي تفرضه إسرائيل على القطاع.

وقال ناطق باسم المؤسسة إن الناشطين سيبدأون رحلتهم من الهند برا في الثاني من ديسمبر/كانون الأول عبر باكستان وايران وتركيا وسوريا وسيحاولون بعد ذلك الوصول إلى غزة عن طريق البحر. وأضاف أن المؤسسة ستنظم الجزء التركي الخاص بهذه الرحلة.

وكانت هذه المؤسسة التركية قد أشرفت على أسطول الحرية الذي اعترضته قوات الكوماندوس الإسرائيلية في 31 مايو/أيار الماضي واسفر عن مقتل تسعة من الناشطين الأتراك أحدهم يحمل الجنسية الأميركية مما أثار تنديدا دوليا.
XS
SM
MD
LG