Accessibility links

اعتقال 12 شخصا في فرنسا للاشتباه في صلتهم بمخطط إرهابي وتجنيد متطوعين للحرب في أفغانستان


أعلنت الشرطة الفرنسية اليوم الثلاثاء عن اعتقال 12 شخصا يشتبه في انتمائهم إلى شبكات إسلامية متشددة والصلة "بمخطط إرهابي"، لم يتم الكشف عن تفاصيله فضلا عن تجنيد عناصر لمقاتلة القوات الدولية في أفغانستان.

وقال مسؤول في الشرطة الوطنية الفرنسية إن الاعتقالات تدخل في إطار تحقيقين منفصلين في قضيتين حول مكافحة الإرهاب.

وأضاف أن تسعة أشخاص من الموقوفين اعتقلوا في مدينتي مرسيليا وأفينيون في جنوب البلاد في إطار تحقيق في باريس حول قضية إرهابية، وذلك من دون الكشف عن تفاصيل هذه القضية.

وقال المسؤول إنه تم ضبط أسلحة نارية بينها رشاش كلاشنيكوف وبندقية إضافة إلى كميات من الذخائر خلال توقيف المشتبه بهم.

وأضاف أن الاعتقالات تمت بناء على إذن قضائي صادر عن قاض في باريس متخصص في قضايا الإرهاب بتهمة تكوين "تشكيل عصابي على علاقة بمخطط إرهابي."

التحقيق الثاني

وأشار المسؤول إلى أن الأشخاص الثلاثة الآخرين الذين تم اعتقالهم يشتبه في صلتهم بتجنيد مقاتلين للانضمام إلى الحرب في أفغانستان.

وقال إن اعتقال هؤلاء جاء في إطار تحقيق ثان تقوم به السلطات مشيرا إلى أن توقيف الأشخاص الثلاثة تم قرب مدينة بوردو جنوب غربي البلاد وفي مدينة مرسيليا بعد العثور على بياناتهم بين أغراض رياض حنوني الإسلامي من أصل جزائري الذي اعتقل السبت في مدينة نابولي الإيطالية وعثر بحوزته على معدات لصنع متفجرات.

غير أن مصدرا قريبا من التحقيق دعا اليوم الثلاثاء إلى توخي الحذر بشأن مستوى تورط المعتقلين الثلاثة في شبكات أفغانية، مشيرا إلى أن تزامن عمليتي الاعتقال للأشخاص الثلاثة والتسعة هو مجرد "مصادفة".

يذكر أن السلطات الفرنسية تطالب نظيرتها الإيطالية بتسليم رياض حنوني الذي صدرت بحقه مذكرة توقيف في فرنسا في إطار تحقيقات تجري حول الشبكات الباكستانية - الأفغانية.

وكان حنوني قد أقام في فرنسا قبل أن يتوجه إلى منطقة القبائل على الحدود الباكستانية الأفغانية التي يقصدها كثيرون بهدف القتال أو التدريب.

وتتزامن الاعتقالات مع تزايد الدعوات إلى اليقظة وتحذيرات من احتمال وقوع هجمات إرهابية في مناطق مكتظة في عدد من المدن الأوروبية الكبيرة بينها مدن فرنسية.

XS
SM
MD
LG