Accessibility links

logo-print

القضاء العسكري السوري يستدعي أربعة ضباط لبنانيين على خلفية اتهامات سابقة لدمشق باغتيال الحريري


استدعى القضاء العسكري السوري اليوم الثلاثاء الضباط اللبنانيين الأربعة الذين اعتقلوا في الفترة بين عامي 2005 و2009 في إطار التحقيق في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، وذلك للاستماع إلى أقوالهم كشهود "حق عام" في ملف ما يعرف بـ"شاهدي الزور" السوري محمد زهير الصديق والإعلامي اللبناني فارس خشان.

وقالت مصادر قضائية سورية إن قاضي التحقيق العسكري الأول بدمشق المستشار عبد الرزاق الحمصي أصدر قرارا يقضي بدعوة الضباط اللبنانيين الأربعة كشهود حق عام لسماع أقوالهم وتدوينها في القضية رقم 424 التي يتم بموجبها ملاحقة الصديق وخشان.

وأشار قرار قاضي التحقيق العسكري إلى أن دعوة الضباط الأربعة صدرت لما يملكونه من معلومات تفصيلية دقيقة تفيد التحقيق.

والضباط الأربعة هم المدير العام السابق لجهاز الأمن العام اللبناني اللواء جميل السيد، والمدير السابق للمخابرات في الجيش اللبناني اللواء ريمون عازار والمدير العام السابق لقوى الأمن الداخلي اللواء علي الحاج والقائد السابق للحرس الجمهوري العميد مصطفى حمدان.

وكان الصديق قد قال في إفادة للجنة التحقيق الدولية التي أنشئت للتحقيق في اغتيال الحريري، إنه شارك، بصفته عنصرا في جهاز أمني سوري، في اجتماعات خططت لمقتل رئيس الوزراء اللبناني الأسبق الذي قضى في تفجير شاحنة مفخخة في بيروت في 14 فبراير/ شباط عام 2005.

وتحدث الصديق عن تورط ضباط ومسؤولين سوريين ولبنانيين في الجريمة، الأمر الذي كان من الأسباب التي دفعت لجنة التحقيق الدولية إلى توجيه أصابع الاتهام إلى مسؤولين أمنيين سوريين ولبنانيين في تقريرها الأول حول عملية الاغتيال.

وكان النائب العام العسكري في سوريا قد دعا إلى تحريك دعوى الحق العام بحق "شاهدي الزور" اثر تقدم المحامي حسام الدين حبش بدعوى لمواجهة الشاهدين اللذين تسببا في اتهام سوريا بالمشاركة في عملية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، حسبما جاء في الدعوى.

وكان سعد الحريري، نجل رفيق الحريري، قد وجه أصابع الاتهام إلى سوريا في التورط بهذه الجريمة، وذلك قبل أن يؤكد في سبتمبر/أيلول الماضي أنه "ارتكب خطأ عندما اتهم دمشق" باغتيال والده.

يذكر أن العلاقة بين سعد الحريري ودمشق شهدت تحسنا منذ توليه رئاسة الوزراء في نهاية عام 2009 كما قام بعدة زيارات إلى سوريا التقى فيها بالرئيس بشار الأسد.

XS
SM
MD
LG