Accessibility links

logo-print

منح جائزة نوبل للفيزياء إلى عالمين من أصل روسي


فاز العالمان أندري غيم وكوستانتين نوفوسيلوف، وهما من أصل روسي ويعملان في جامعة مانشستر البريطانية، بجائزة نوبل في الفيزياء لعام 2010 وذلك بعد نجاحهما في إجراء تجارب على مادة الغرافين، وهي مادة كربونية فائقة الصلابة وشديدة الشفافية ولا يزيد سمكها على ذرَّة واحدة.

ومن المتوقع أن تؤدي التجارب التي يتم إجراؤها في المستقبل على هذه المادة الأصلب من الفولاذ بمئة مرة، إلى إنتاج مواد فائقة الصلابة تدخل في صنع الأقمار الصناعية والطائرات والسيارات بالإضافة إلى إحداث ثورة في أجهزة الكمبيوتر.

وقالت لجنة الجائزة إن أجهزة الكمبيوتر التي سيتم استخدام هذه المادة فيها ستكون أسرع بكثير من الأجهزة الحالية التي تستخدم فيها مادة السيليكون.

ومع أن العالمين من أصل روسي، إلا أن غيم، وهو في الـ51 من عمره، يحمل الجنسية الهولندية، بينما يحمل نوفوسيلوف، وهو في الـ36 من عمره، الجنسيتين البريطانية والروسية.

وفي العام الماضي فاز تشارلز كاو وويلارد بويل وجورج سميث بجائزة نوبل للفيزياء بفضل عملهم على الألياف البصرية والرصد الضوئي والذي ساهم في إطلاق ثورة تكنولوجيا المعلومات.

ويوم أمس الاثنين فاز البريطاني بوب إدواردز بنوبل الطب لعمله الطليعي في التلقيح الاصطناعي الذي منح الأزواج المصابين بالعقم أملا في الإنجاب.

هذا ومن المقرر أن يعلن عن الفائزين بجائزة نوبل للكيمياء الأربعاء، تليها الجائزتان اللتان تنالان أكبر قدر من الترقب وهما نوبل الآداب الخميس والسلام الجمعة. وتختم جائزة نوبل للاقتصاد موسم الجوائز يوم الاثنين 11 أكتوبر/تشرين الأول.

ويتلقى فائزو هذا العام 10 ملايين كرونر سويدي أو ما يعادل 1,49 مليون دولار يمكن توزيعها على ثلاثة فائزين لكل جائزة.
XS
SM
MD
LG