Accessibility links

مسؤول ألماني يحذر من خطورة تهديد القاعدة ويقول إن مئات المتشددين يتمركزون في أوروبا


قالت مصادر أوروبية رسمية متخصصة في مكافحة الإرهاب إن مئات من "المتشددين الإسلاميين الخطرين" يتمركزون في أماكن مختلفة من أوروبا بعضهم تلقى تدريبات مكثفة على استخدام المتفجرات.

وذكر مسؤول الاتحاد الرئيسي للشرطة الألمانية كونارد فريبري في تصريح لصحيفة "بي إن بي" الألمانية أن هناك ما يزيد عن 100 متشدد إسلامي في ألمانيا وحدها من بينهم 40 شخصا تلقوا تدريبات مكثفة على استخدام المتفجرات الأمر الذي يشكل تهديدا كبيرا لأمن أوروبا.

وتعتقد الشرطة الألمانية وخبراء أمنيون أن بعض الأحياء الإسلامية التي تحتضن مساجد مثل مسجد هامبورغ على علاقة قوية بتفجيرات سبتمبر/أيلول التي استهدفت الولايات المتحدة عام 2001 وأنها أسفرت عن تخريج ما يزيد عن مائة من المتشددين الإسلاميين المدربين الذي يشكلون تهديدا كبيرا لأوروبا حاليا.

تأتي هذه التصريحات في ظل تحذيرات من أجهزة مكافحة الإرهاب في الولايات المتحدة وأوروبا من مخططات لشن هجمات على مواقع يرتادها السياح والأوروبيون في عدد من البلدان الأوروبية بينها ألمانيا وفرنسا.

مقتل مقاتلين ألمان

وفي غضون ذلك، قالت مصادر أمنية واستخباراتية في باكستان إن خمسة من المقاتلين الإسلاميين الألمان من أصول تركية وثلاثة باكستانيين قد قتلوا بصاروخ أميركي استهدف إحدى المناطق الحدودية الوعرة بين باكستان وأفغانستان، حيث تستهدف وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (CIA) بانتظام مقاتلي تنظيم القاعدة وحركة طالبان. .

وقالت شبكة Fox News الأميركية إن الهجوم وقع أمس الاثنين وجاء ضمن حملة تمشيط تقوم بها طائرات أميركية بدون طيار اثر معلومات ألمانية مؤكدة أفادت بوجود 70 متشددا إسلاميا ألمانيا تلقوا تدريبات عسكرية في باكستان وأفغانستان قبل عودة معظمهم إلى ألمانيا.

ومن ناحيتها، قالت وزارة الخارجية الألمانية إنها لا تملك أي معلومات الى الأن حول مقتل الألمان الخمسة في الغارة الأميركية.

وكانت السلطات الأوروبية قد شددت إجراءاتها الأمنية على المطارات ووسائل السفر الأخرى بالإضافة الى الأماكن السياحية اثر تحذيرات أصدرتها السلطات الأميركية من أن خلايا في القاعدة تخطط لهجمات قريبة تستهدف لندن وباريس وبرلين.

XS
SM
MD
LG