Accessibility links

ليبيا تطلب من الاتحاد الأوروبي خمسة مليارات يورو سنويا لمكافحة الهجرة السرية


طلبت ليبيا من الاتحاد الأوروبي خمسة مليارات يورو سنويا لوقف الهجرة السرية نهائيا انطلاقا من شواطئها، مجددة بذلك طلبا كان قد قدمه الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي أواخر أغسطس/ آب الماضي خلال زيارة له إلى ايطاليا.

ونقلت وكالة الأنباء الليبية الرسمية عن وزير الخارجية الليبية موسى كوسى قوله خلال زيارة وفد أوروبي إلى طرابلس اليوم الثلاثاء إن ليبيا طلبت من الاتحاد الأوروبي خمسة مليارات يورو سنويا لوقف الهجرة السرية إلى أوروبا نهائيا.

وكان الوزير الليبي يتحدث خلال اجتماع مع المفوضة الأوروبية لشؤون الهجرة سيسيليا مالمستروم والمفوض الأوروبي لشؤون اتفاقات التعاون بين الاتحاد الأوروبي وجيرانه ستيفان فول.

وتشدد الحكومة الايطالية، التي لم توافق على هذا المبلغ، على أن يقدم الاتحاد الأوروبي مزيدا من المساعدة المالية إلى ليبيا في هذا المجال، وتأمل في أن تجري مناقشة المسألة خلال قمة أوروبية - افريقية مقررة في شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل في ليبيا.

وتعد العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وليبيا صعبة في ما يتعلق بالهجرة غير الشرعية نظرا لقيام عدد كبير من المهاجرين غير الشرعيين الأفارقة بالمرور عبر الأراضي الليبية لدى تسللهم إلى أوروبا.

وتطالب ليبيا منذ فترة طويلة بتزويدها بأموال وتجهيزات لمراقبة حدودها البحرية والبرية.

وكانت المفوضية الأوروبية قد اعتبرت الطلب الليبي مبالغا فيه، مشيرة إلى أنه في الإمكان انجاز أمور كثيرة بمبالغ أدنى بكثير.

ومن المقرر أن يتوجه الوفد الأوروبي إلى واحة كوفرا جنوب شرق طرابلس على تخوم الحدود المصرية والتشادية والسودانية والنيجرية.

وقد نظمت السلطات الليبية هذه الرحلة حتى تتاح للوفد الأوروبي فرصة الاطلاع على الحدود البرية الشاسعة للبلاد وصعوبة مراقبتها، وفق ما قال مسؤول أوروبي طلب عدم الكشف عن هويته.

XS
SM
MD
LG