Accessibility links

العاهل الأردني يحث نتانياهو على وقف الاستيطان ويحذر من مغبة الفشل في تحقيق السلام


حث العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني اليوم الثلاثاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو على وقف بناء المستوطنات لضمان استمرار المفاوضات المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين.

وأفاد بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني أن الملك عبد الله الثاني أكد في اتصال هاتفي مع نتانياهو اليوم الثلاثاء على ضرورة وقف بناء المستوطنات.

وبحسب البيان، فقد تلقى العاهل الأردني اتصالا من نتانياهو أكد خلاله أن "تلبية حقوق شعوب المنطقة في العيش بأمن وسلام يتطلب إيجاد البيئة الكفيلة باستمرار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية المباشرة، مما يستدعي وقف جميع الإجراءات الأحادية التي تهددها وخصوصا بناء المستوطنات".

وحذر الملك عبد الله من أن جميع شعوب المنطقة ستدفع ثمن الفشل في تحقيق السلام الذي يشكل قيام الدولة الفلسطينية التي تعيش بأمن وسلام الى جانب إسرائيل شرطه الرئيسي.

وأضاف العاهل الأردني أن "مستقبل المنطقة وأجيالها القادمة سيعتمد على القرارات التي تتخذ الآن في ما يتعلق بالفرصة التي يجب عدم إضاعتها للتوصل إلى السلام من خلال مفاوضات مباشرة وجادة تعالج كل قضايا الوضع النهائي للوصول إلى حل الدولتين بأسرع وقت ممكن وفق المرجعيات المعتمدة وفي بيئة إيجابية تسمح باستمرارها وتقدمها".

وأكد أن المنطقة تمر بمرحلة حرجة تتطلب جهدا مكثفا لحل الصراع الفلسطيني -الإسرائيلي على أساس حل الدولتين الذي يشكل "السبيل الوحيد لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة".

وأشار البيان إلى أن نتانياهو كان قد بعث للعاهل الأردني برسالة شفوية نقلها وزير الشؤون الاجتماعية الإسرائيلي إيزاك هيرزوغ تتعلق بآخر التحديات التي تواجه الجهود السلمية.

وكان العاهل الأردني قد التقى يوم الأحد الماضي برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس والمبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل وبحث معهما، كلا على حدة، الجهود المبذولة لتحقيق السلام في الشرق الأوسط.

وتهدف اللقاءات المستمرة في المنطقة إلى إنقاذ مباحثات السلام المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين التي استؤنفت في الثاني من سبتمبر/ أيلول الماضي في واشنطن والمهددة بالتوقف بسبب رفض إسرائيل تمديد تجميد الاستيطان في الضفة الغربية.

XS
SM
MD
LG