Accessibility links

إيران تجري محادثات مع روسيا لإعادة صفقة صواريخ S-300 وتتمسك بتنفيذ اتفاقيات التسلح المشتركة


قال وزير الدفاع الإيراني احمد وحيدي اليوم الأربعاء إن بلاده تجري محادثات مع روسيا بشأن صفقة صواريخ S-300 والتي أعلن الرئيس الروسي إلغائها نتيجة لقرار مجلس الأمن الدولي القاضي بفرض عقوبات عسكرية واقتصادية على إيران.

ونقلت وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية عن وحيدي قوله "إن الرفض الروسي لتسليم نظام الصواريخ يتعارض مع الاتفاقية الموقعة بين البلدين".

وتابع وحيدي قائلا إن القرار الأخير لمجلس الأمن "ليس واضحا في شأن الصواريخ من نوع أرض- جو ويبدو لي من غير المنطقي الاستناد إليه بعد أشهر".

وكان مجلس الأمن الدولي قد اتخذ في شهر يونيو/حزيران الماضي قرارا بفرض حزمة رابعة من العقوبات بحق إيران بسبب برنامجها النووي المثير للجدل التي تعتقد الدول الغربية أنه يستهدف تصنيع أسلحة وتقول طهران إنه مخصص للأغراض السلمية.

وكانت روسيا التي تشغل العضوية الدائمة في مجلس الأمن الدولي قد صوتت في المجلس إلى جانب العقوبات التي فرضت على إيران رغم العلاقات القوية بين البلدين في المجال الاقتصادي.

يذكر أن وحيدي كان قد هاجم قرار موسكو بإلغاء صفقة الصواريخ على خلفية قرار العقوبات مشيرا إلى أن إيران "لا تشعر بسعادة للإذلال" الذي يتعرض له الروس من أميركا وإسرائيل، ويمكننا القول أنهم يفعلون ما يملونه عليهم"، على حد قوله.

وتستطيع منظومة صواريخ "S-300" المطورة تدمير الأهداف الجوية على مسافة تتراوح بين 150 إلى 200 كيلومتر، وتتميز بقدرتها على تدمير الصواريخ المجنحة والبالستية التي يصعب اكتشافها، بالإضافة إلى جميع أنواع الطائرات والمروحيات.

XS
SM
MD
LG