Accessibility links

المعلم يؤكد استمرار الجهود السعودية السورية في لبنان ويعتبر مذكرات توقيف ضباط لبنانين إجراء قضائيا


قال وزير الخارجية السورية وليد المعلم اليوم الأربعاء إن مذكرات التوقيف التي أصدرها القضاء السوري بحق 33 لبنانيا في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري هي "إجراء قضائي بحت".

وقال المعلم خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الروماني تيودور باكونسكي الذي يزور دمشق حاليا إن "مذكرات الاستدعاء هي بكل بساطة إجراء قضائي بحت".

وحول المحكمة الخاصة بلبنان، قال المعلم إن "المحكمة شأن لبناني بحت ولا شأن لأحد بهذه المحكمة سوى لبنان"، داعيا اللبنانيين إلى أن "يقرروا ما هو في مصلحتهم مع الوقوف على الأسباب التي تحول دون تعزيز استقرارهم".

وأضاف أنه من الطبيعي أن تسعى القيادات اللبنانية الحريصة على استقرار لبنان والسلم الأهلي فيه لإزالة أسباب التوتر.

وأكد المعلم أن "الجهود السعودية- السورية ما زالت متصلة لأن الهدف هو استقرار لبنان، لكن هذا الاستقرار لا يصنع في الخارج، بل يصنعه اللبنانيون أنفسهم".

وكان القضاء السوري قد أصدر مذكرات توقيف بحق لبنانيين وعرب وأجانب بينهم سياسيون وأمنيون وقضاة وإعلاميون قريبون من رئيس الحكومة سعد الحريري اتهمهم المدير العام السابق للأمن العام اللبناني جميل السيد قبل عام الإدلاء بشهادات زور تسببت بسجنه لمدة أربع سنوات في قضية اغتيال الحريري الذي قضى في تفجير شاحنة مفخخة في 14 فبراير/ شباط 2005 في بيروت.

XS
SM
MD
LG